اخر الأخباردولي

مجلس النواب الليبي ينفي تقديم رئيسه عقيلة صالح طلب إجازة

نفى مجلس النواب الليبي، الأربعاء، ما تداولته وسائل إعلام محلية بشأن تقديم رئيسه عقيلة صالح طلب إجازة مدة 3 أشهر، تحضيرا للانتخابات الرئاسية.
وقال المتحدث باسم المجلس عبد الله بليحق، للأناضول، إن “الشائعات المتداولة حول تقديم رئيس المجلس عقيلة صالح طلب إجازة غير صحيحة”.
وأضاف: “رئيس المجلس مستمر في أداء مهامه إلى تاريخ اليوم ولم يقدم أي طلب حتى الآن”.
وتداولت وسائل إعلام محلية، خبرا مفاده أن صالح تقدم بإجازة إلى رئاسة المجلس لمدة 3 أشهر، ليتسنى له الترشح للانتخابات الرئاسية.
ومن المقرر أن تجري انتخابات رئاسية ونيابية في 24 ديسمبر المقبل، وفق اتفاق ملتقى الحوار السياسي، الذي عقد بتونس في 15 نوفمبر الماضي.
والثلاثاء، أعلن مجلس النواب، الموافقة على سحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة.
وإثر القرار، قال المجلس الأعلى للدولة، إن تلك الخطوة “باطلة” لمخالفة إجراءاتها الإعلان الدستوري والاتفاق السياسي.
وقالت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، عبر بيان، إن حكومة الدبيبة تظل معها الشرعية، حتى استبدالها عبر عملية منتظمة تعقب الانتخابات، داعية للامتناع عن أي إجراء يقوض ذلك التوجه.
ومؤخرا، عادت التوترات بين مؤسسات الحكم في ليبيا، جراء خلافات بين مجلس النواب من جانب والمجلس الأعلى للدولة وحكومة الوحدة والمجلس الرئاسي من جانب آخر، خاصة على الصلاحيات ومشاريع القوانين الانتخابية.
ولا يزال اللواء المتقاعد خليفة حفتر يتصرف بمعزل عن الحكومة الشرعية، ويقود مليشيا مسلحة تسيطر على مناطق عديدة، ويُلقب نفسه بـ”القائد العام للجيش الوطني الليبي”، منازعا المجلس الرئاسي في اختصاصاته.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق