أهم الأحداثاخر الأخبارفيديووطني

محمد الحمروني: هناك محاولة للإيقاع بمؤسسة رئاسة الجمهورية في الخطأ (فيديو)

إعتبر الصحفي والمحلل السياسي محمد الحمروني أن ةالتحجج بالمخاطر التي تهدد البلاد للإنفراد بالقرار هو خطأ لأنه في مثل هذه الحالات يجب توسيع دائرة القرارات وتجميع كل الأراء.

وأشار الحمروني في مداخلة له أمس الخمبيس، ببرنامج “يحدث في تونس” على قناة حنبعل، إلى أن النخبة السياسية باتت تستبطن منطق رفض الأخر ومحاولة إقصائه وهذه هي معضلة التجربة التونسية منذ 2011 إلى اليوم، وفق تعبيره.

ولفت الحمروني إلى وجود محاولة للإستقواء بمؤسسة رئاسة الجمهورية وحشرها في صراعات، معتبرا أن ما حصل عقب خطاب رئيس الجمهورية بخصوص السيارة الإدارية بمثابة مشهد حزين وبائس، خاصة بعد رد المحكمة الإدارية وتعقيب المكلفة بالإعلام برئاسة الجمهورية على الرد مما يوحي بوجود محاولة للإيقاع بمؤسسة رئاسة الجمهورية في الخطأ وجعلها لصالح طرف وضد أطراف أخرى.

وشدد الحمروني على أنه يجب أن يكون دور مؤسسة رئاسة الجمهورية مجمع وأن يكون قيس سعيد رئيسا لكل التونسيين بإعتباره الملاذ الأخير في حالات الإختلاف وتقطع السبل، داعيا إياه للترفع عن كل السجالات والصراعات في ظل وجود أطراف تعمل على حشره في خندق والمصارعة به، على حد قوله.

وأكد الحمروني على أنه لا يعتقد أن رئيس الجمهورية سيكون سببا في تعقيد المشهد وسيكون جزء من الحل في المستقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق