أهم الأحداثاخر الأخبارحصريوطني

محمد الكيلاني لـ”الرأي العام”: رئيس الجمهورية المسؤول الأول عن حالة الانسداد السياسي لكن المسؤول الأصلي هو النظام السياسي

اعتبر المناضل اليساري ومؤسس الحزب الاشتراكي اليساري التونسي محمد الكيلاني أن المسؤول الأول عن حالة الانسداد السياسي هو رئيس الجمهورية الذي رفض قيام الوزراء الجدد بأداء اليمين.

وقال في حوار خاص مع “الرأي العام”: “رئيس الجمهورية ليس مسؤولا عن السياسات الحكومية وهو بمثابة الحكم في المجتمع، وسيحاسبه الشعب ليس على فشل الحكومة، بل سيحاسبه حول حسن إدارة التناقضات في المجتمع وفي السياسية، إلى جانب الخيارات والسياسات الدولية”.

وأضاف: “لكن المسؤول الأصلي عن حالة الانسداد هو النظام السياسي والدستور حيث أصبح رئيس الحكومة غير المنتخب يحوز على السلطة برمتها”.

وتابع: “المتابعون يرون أن سبب الفشل هو قيس  سعيد وليس العكس .وردة فعل رئيس الجمهورية تجاه رئيس الحكومة هشام مشيشي فيها كثير من العصبية والحقد الذي لا يليق برئيس الجمهورية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق