أهم الأحداثاخر الأخبارحصريوطني

مصير مجهول لـ “نزل الهناء الدولي” والعملة يطالبون الدولة بالتدخل

سمير بن يوسف – هشام بن أحمد

عيون تجول في أرجاء النزل، آلام وآهات وهمس، وأجساد على الآرائك بلا روح تتساءل عن مصيرها بعد غلق النزل وانقطاع التيار الكهربائي والماء عنه وتأخر حصولهم على مستحقاتهم وتشكو من الظلم المسلط عليها..
فمنذ ان وطئت اقدامنا بهو النزل حتى هرول نحونا العملة كلٌ يشكو وضعه ومعاناته المتواصلة في هذه الايام الحسوم وبصوت واحد يرفعون نداء عبر “الرأي العام” الى مؤسسات الدولة بسلطها الثلاث والمنظمات المهنية والحقوقية للتدخل السريع لوضع حد لما يحدث داخل نزل الهناء الدولي وايجاد مخرج للوضعية المأسوية التي يعيشونها خاصة بعد تعنت صاحب النزل وعدم ايفائه بإلتزاماته.

وصف الكاتب العام المساعد للنقابة الاساسية لنزل الهناء الدولي زهير العبيدي ي تصريح لـ “الرأي العام”، الوضعية الحالية التي يعيشها النزل بـ “المزرية” مشيرا الى ان سبب الانهيار الحاصل بدأ منذ سنة 2015 وتعمق خلال هذه الايام بعد توقفه عن النشاط وانقطاع التيار الكهربائي والماء عنه بسبب تراكم الديون.

عملة نزل الهناء يتساءلون عن مصيرهم بعد غلق النزل

واوضح زهير العبيدي ان كل المساعي المبذولة مع صاحب النزل لإيجاد حل للعملة باءت بالفشل وفي كل مرة يقوم بتقديم وعود ولا يقوم بالإلتزام بها ما دفعهم لرفع قضية ضده في الغرض للحصول على مستحقاتهم المتخلدة بذمته منذ سنة 2015 في علاقة بالمنح ولباس الشغل وبعض الرواتب، مؤكدا انه إتخذ من جائحة كورونا ذريعة لحرمان كل العملة من مستحقاتهم ورواتبهم الشهرية على امتداد 5 اشهر.

وبين العبيدي ان تأخر حصول العملة على رواتبهم الشهرية منذ 5 اشهر تسبب في خلق حالة الإضطراب والتشنج في صفوفهم بإعتبار وان الاجر الذي يتقاضونه يتسم بصبغة معايشية لهم و لا يملكون موارد اخرى لتغطية حاجياتهم وحاجيات عائلاتهم اليومية، كما تسبب ذلك ي خلق حالة من النزاع مع البنوك بإعتبار وان البعض منهم متحصلٌ على قروض ولم يتم سدادها بسبب عدم القيام بالتحويل البنكي لاجورهم خلال هذه الفترة.

زهير العبيدي الكاتب العام المساعد للنقابة الأساسية بنزل الهناء الدولي

وعبر زهير العبيدي عن إستنكاره تجاهل السلط العليا للدولة لمشاكلهم وعدم تدخلها لفرض القانون على مالك النزل وإلزامه بتسوية وضعية العملة الذين تدهورت وضعياتهم وباتوا مهددين بترك محلات سكناهم وتشتت عائلاتهم بعد عجزهم عن تسديد معاليم الكراء، إضافة إلى عجزهم عن تأمين ابسط المستلزمات المعيشية لأطفالهم وذويهم ما خلق حالة من التوتر داخل عائلاتهم وأثر على إستقرارهم المادي والنفسي، ما تسبب ي رفع بعض زوجاتهم قضايا طلاق وقضايا نفقة،  وبات البعض منهم مهدد بالسجن ي حال عدم تمكنه من تسديد اقساط الإنفاق على عائلته.

واشار متحدثنا إلى ان العملة ينتظرون ما ستسفسر عنه جلسة تفاوضية مع مالك النزل ستعقد بولاية تونس تحت إشراف الوالي قبل اتخاذ اي إجراءات تصعيدية مؤكدا ان مشاكلهم تعود لسنوات ماضية قبل ازمة كورونا لكنه تعمد خلال هذه الفترة التعلل بالجائحة، على حد قوله.

وطالب العبيدي سلطات الدولة من رئاسة الجمهورية والحكومة والبرلمان بالتدخل السريع لوضع حد لمعاناة عملة نزل الهناء الدولي الذي تراكمت ديونه مع موظفيه ومع الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي ومع القباضة المالية والشركة التونسية للبنك ومع الشركة التونسية للكهرباء والغاز والشركة الوطنية لاستغلال وتزيع المياه ومع المزودين ومع المتقاعدين الذي بمجرد وصولهم الى سن التقاعد يجدون نسهم بدون جرايات وغير معترف بهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق