أهم الأحداثاخر الأخبارفيديووطني

ممثل السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي يدعو إلى عودة البرلمان وصون الديمقراطية في تونس

دعا ممثل السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل عقب اجتماعه أمس الجمعة بالرئيس التونسي قيس سعيّد إلى عودة البرلمان والحفاظ على المكتسبات الديمقراطية في البلاد.

وفي بيان أصدرته المفوضية الأوروبية، قال بوريل “نقلت إلى الرئيس المخاوف الأوروبية فيما يتعلق بالحفاظ على مكتسبات الديمقراطية في تونس، وهي السبيل الوحيد لضمان استقرار البلاد وازدهارها”.

وأضاف أن “الممارسة الحرة للسلطة التشريعية واستئناف النشاط البرلماني جزء من هذه المكتسبات، ويجب احترامها”.

وشدد المسؤول الأوروبي على قيادة البلاد نحو استعادة الاستقرار المؤسساتي والحفاظ على ثوابتها الديمقراطية، وفق ما ورد في بيان المفوضية الأوروبية.

وأشار بوريل إلى تشبث الاتحاد الأوروبي بترسيخ الديمقراطية في تونس، واحترام دولة القانون والحريّات الأساسية، مؤكدا في المقابل على احترام الاتحاد الأوروبي السيادة التونسية.

وكان سفراء مجموعة الدول السبع الكبرى (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وكندا واليابان) لدى تونس دعوا الاثنين الماضي الرئيس التونسي قيس سعيد اليوم إلى سرعة تعيين رئيس جديد للحكومة، والعودة للنظام الدستوري الذي يقوم فيه البرلمان المنتخب بدور كبير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق