أهم الأحداث

منظمة الصحة العالمية: من غير المرجح أبدا إفلات فيروس كورونا من معمل في ووهان

قال عضو في فريق خبراء منظمة الصحة العالمية الذي أُرسل إلى الصين بشأن مهمة تعقب منشأ (كوفيد-19) أمس الإثنين إنه ù من غير المرجح أبدا ù أن يكون فيروس (سارس- كوف-2) الناجم عنه مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) قد أفلت من معمل في مدينة ووهان الصينية
ويعد ù الاختيار الأكثر حساسية من الناحية السياسية الذي ننظر فيه هو إفلات الفيروس من معمل » بحسب الأستاذ دومينيك دوير، من جامعة سيدني، في مقالة نشرت في مجلة ((ذا كونفيرزيشن))، وهي مجلة تنشر الأنباء القائمة على الأبحاث والتحليلات. و اختتمنا هذا البحث بأن هذا من غير المرجح أبدا “.
وأوضح دوير أن معهد ووهان لأبحاث الفيروسات هو ” منشأة بحثية مبهرة، وتبدو إدارتها جيدة بالنظر إلى المراعاة الواجبة لصحة الطاقم “. وقال الأستاذ إنه علم أن عينات من دم العلماء تؤخذ وتحفظ بشكل دوري، و “لا يوجد دليل على العثور على أجسام مضادة لفيروس كورونا “.
وقال إن مجموعة متخصصة في علم الأوبئة داخل الفريق فحصت مجموعة كبيرة من البيانات والمعلومات ذات الصلة و “لم تجد دليلا واضحا على تداول كبير لكوفيد-19 في ووهان خلال الفترة الأخيرة من عام 2019 قبل ظهور أول حالة ”
وأضاف ” أننا تحدثنا مع نظرائنا الصينيين — العلماء وخبراء علم الأوبئة والأطباء — على مدار الأسابيع الأربعة التي أمضتها البعثة في الصين. وعقدنا اجتماعات معهم لأكثر من 15 ساعة في اليوم، ولهذا أصبحنا زملاء وحتى أصدقاء ». و ” سمح هذا لنا ببناء الثقة والاحترام بالطريقة التي لايمكن القيام بها بالضرورة عن طريق تطبيق (زوم) أو بالبريد الإلكتروني “.
وقال الخبير الأسترالي إنه من المرجح أن منشأ الفيروس حيواني ولكنه من غير الضروري أن يكون قد نشأ في سوق رطبة في ووهان. و “من المحتمل أنه انتقل إلى البشر من الخفافيش عبر حيوان وسيط مجهول حتى الآن وفي موقع مجهول “، مضيفا أن الخبراء ” مازالوا يعملون للتأكد من التسلسل الدقيق للأحداث التي أدت إلى هذه الجائحة الحالية ”
ولفت دوير إلى أن بعثة منظمة الصحة العالمية كانت مجرد مرحلة أولى في التحقيق. و” سيجري المحققون المزيد من البحث للحصول على بيانات، ولفحص دليل يشير إلى أن الفيروس انتشر في أوروبا ،على سبيل المثال، في وقت سابق من عام 2019″
وقال ” سيواصل المحققون اختبار الحياة البرية وحيوانات أخرى في المنطقة للعثور على علامات الفيروس “. و ” سنواصل التعلم من تجاربنا لتحسين كيفية التحقيق في الجائحة القادمة “.

ولا تؤخذ عبارة ” من المحتمل أنه انتقل إلى البشر من الخفافيش عبر حيوان وسيط مجهول حتى الآن وفي موقع مجهول ” سوى على محمل الترميز وليس على ظاهر القول، بما ينسف نفي المصدر الكيميائي وبما يعني أن الأمر لا يمكن أن يكتشف بين عشية وضحاها..

رويترز

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق