أهم الأحداثثقافة

من أجل الخبز والكرامة.. استشهد الفاضل ساسي

ترجّل الشهيد الفاضل ساسي أصيل ولاية قفصة في 3 جانفي 1984 في مفترق نزل الانترناسيونال وشارع فرنسا بتونس العاصمة.

كان الفاضل استاذ تعليم ثانوي في معهد بمدينة قربة التونسية، وكان قياديا في صفوف الاتحاد العام لطلبة تونس وناشط في صفوف النقابة الوطنية للتعليم الثانوي ومن مؤسسي حركة الوطنيين الديمقراطيين كما انه كان شاعرا ثوريا له عديد القصائد التي نشرها له الاتحاد العام التونسي للشغل بعد الثورة..


حيث كانت عشرات المسيرات الاحتجاجيّة المندّدة بالترفيع في سعر الخبز تجوب مدينة تونس في ما يعرف بأحداث الخبز.
ثمّ يرتفع صوت الشّاعر الأزهر الضّاوي منشدا:

غنّيها يا شعبي الباسل للبحر اللي ما ينسى
غنّي قول دمّك يا فاضل فاح خميره في الخبزه
يا شهيد الخبزه رجعت
يا شهيد الخبزه ثور
طالعه من قبرك ورده
تنادي الشعب يجيك يزور
دمّي يا امّيمه وردي
صوّر خبزه عالكيّاص
علشعبي صدري لقّيتو
نقبوه البوب و الحرّاس
واللي قتلني انا ريتو
متخبي وسط البلاص
ينخز في ذراع العسّاسه
صبو فيّاغلو رصاص
دفنوني في ليله ظلمه
و جنازه ما فيها ناس
…….
بن غذاهم والدغباجي
كي تلاقو بين الوديان
يتماشوا و الدّم سواقي
من قبلّي لدندان
قالو هذا دم الفاضل
ساح و غطّى كل مكان
يصرخ وشاور عالخبزه
رفعوها رجال الديوان
ناري نا عالقمح الباجي
في مخازنكم يا رومان
……..
راوي ها الوردة من دمّك
فاحت في هبّ النسمات
صارت ريحتها عند امّك
صاحت ما تقولوشي مات
لاش تقولو مات الفاضل؟
ماتقولوش الفاضل مات
الفاضل في قمحك يا سبولة
في الزيتونة في النخلات
فاضل معزوم على قفصة
نادول جبال الفسفاط
فاضل يا نوار اللوزة
فاتح في غريق القرّات
شعاع النّور في ليله دمسه
سربه في خلق البايات
ماشي واحد راجع خمسه
ساير في طريق الحياة
هو نايم توّه يصحى
كيف تناديلو الهزّا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق