أهم الأحداث

نحن شعب واحد يحتكم لآليات المحاسبة وفق الدستور و القانون و البقية …

قال رئيس كتلة حزب ” قلب تونس ” بمجلس نواب الشعب أسامة الخليفي  الخميس 15 أفريل 2021، إن الحزب مستهدف من عديد الأطراف سواء من الحلفاء أو الفرقاء السياسيين وأن هناك مخطط لضربه من الداخل وفق تعبيره.

وأضاف الخليفي أن مخطط استهداف الحزب هو مخطط واضح وعلى مراحل انطلق بإيقاف رئيس الحزب نبيل القروي وتشويهه واتهامه بالفساد، معتبرا أنه بريء بدليل إصدار قرار الافراج عته بكفاله على حد قوله.

واشار الخليفي في ذات السياق إلى أن استهداف “قلب تونس ” هو استهداف لتونس وأنه عندما تصبح التحالفات غير ممكنة في البرلمان تسقط الحكومة وهو ما ترمي إليه عديد الأطراف حسب تعبيره، مضيفا  ” هناك محاولات لتكسير قلب تونس ومليارات مرصودة لضرب التحالف الوحيد في الببرامان وخلق فراغ “.

الوطنية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق