أهم الأحداثاخر الأخبارتقارير

هل تتخلى النهضة عن الجملي ؟

 أفاد عضو المكتب التنفيذي لحركة النهضة العجمى الوريمي بأن مجلس شورى حركة النهضة سيعقد عشية اليوم الخميس دورة استثنائية بدعوة من القيادة التنفيذية للحركة ، وذلك لبحث تطورات تشكيل الحكومة، قائلا ان حزب النهضة لا يخفى تحفظاته على تركيبتها التى كان قد أعلن عنها رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملى يوم 2 جانفي الحالي .

وأوضح الوريمي في تصريح صباح اليوم لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن مجلس الشورى سيناقش مدى استجابة الحبيب الجملى لطلباته التى أعلن عنها في الدورة الماضية لمجلس الشورى، منها أساسا إدخاله تعديلات على التركيبة قبل الجلسة العامة للبرلمان ، وإجراء مشاورات مع أحزاب وكتل برلمانية ويقدم لها تعهدات يضمن بها الحزام السياسي لدعم حكومته، مشيرا الى أن الجملى “ذهب في خيار حكومة مستقلة رغم اعتراض النهضة وتحفظاتها”.

وذكر في هذا الشان بأن حزب النهضة دفع نحو تشكيل حكومة سياسية مفتوحة على كفاءات مستقلة تتحمل الأطراف المشاركة فيها مسؤولية الحكم ، الا أنها وجدت نفسها خارج مسار تشكيل الحكومة بعد أن أعلن الحبيب الجملي عن عزمه تكوين حكومة مستقلة عن الأحزاب من بينها حركة النهضة .

وأوضح العجمي الوريمي أن المكتب السياسي للحركة سيقدم تقريرا في اجتماع مجلس الشورى اليوم حول تطورات تشكيل الحكومة منذ الإعلان عن تركيبتها، وسيبحث مجلس الشورى على ضوء ذلك كل الخيارات الممكنة، سواء بتثبيت خياره بدعم الحبيب الجملى، أو مراجعة هذا الخيار ، مذكرا بأن حركة النهضة مكنت الجملى من أطول مهلة دستورية قبل عقد الجلسة العامة من أجل البحث عن إسناد سياسي لحكومته.

فهل تتخلى النهضة عن الجملي قبل انعقاد الجلسة العامة بناء على ما ذكره العجمي الوريمي ووجود غليان ضد رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي ؟

لمزيد من الأخبار إشترك في الصفحة الرسمية لـ "الرأي العام" على الفايسبوك
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق