أهم الأحداثاخر الأخبارراي رئيسي

هل تحيل كورشيد على زملائه؟

عرض النائب مبروك كورشيد مبادرة تشريعية على زملائه في المجلس تحت عنوان أخلقة الحياة السياسية..
المقترح يعود لتاريخ 16 مارس حسب ما حدّث بيه كورشيد زملاؤه كان عبارة عن مجرّد أرضية لنصّ يجب أن يوازن بين حماية حرية التعبير (المضمونة دستوريّا) وبين النّجاعة في وضع حدّ للوبيّات المأجورين الذين يقتاتون من التّّشويه ونهش الأعراض.

وقد أكّد العديد من النوّاب الذين وقّعوا على المقترح أنهم اعتقدوا أن المشروع سيستهدف بصفة خاصة أي وسيلة إعلامية أوإعلام الكتروني يتعمد تشويه السياسيّين بنشر أخبار كاذبة في حقّهم وهتك أعراضهم بمقابل، كما كان يروّج لذلك كورشيد.
وأن العديد منهم تأكّد لهم فيما بعد تعارض شرح الأسباب التي قدّمها لهم كورشيد مع نص القانون الذي تقدم به.. وقرّر عدد كثير منهم أن يسحب توقيعه. وربما يتأكد هذا عندما نرى إمضاء بعض النواب المعروفين بنضالهم الحقوقي وتضحياتهم من أجل ترسيخ حريّة التعبير..

أي أن النائب مبروك كورشيد تحيّل على النواب بالعنوان قبل النص القانوني.
ويجدر التذكير لمن لا يعلم أن مبروك كورشيد، الذي ينادي بأخلقة الحياة السياسية، هو نفسه صاحب موقع الحصاد المعروف بنشر الشائعات والأخبار الزائفة وتشويه السياسيين..
ويبقى المهم أن مشروع القانون لن يمر، أولا لأن أغلب الممضين سحبوا إمضاءاتهم، وثانيا لأن اللجان لا تعمل في المجلس بسبب الوضع العام الذي تعيشه البلاد بسبب الحجر الصحي العام..

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق