أهم الأحداثاخر الأخبارتقاريرثقافةدولي

هيئات إسلامية في إفريقيا تندد بتصريحات ماكرون

أعربت منظمات إسلامية في أنحاء إفريقيا، الجمعة، عن غضبها من الإساءة الفرنسية المدعومة من الرئيس إيمانويل ماكرون، للإسلام والنبي محمد عليه الصلاة والسلام.

وقال الحاج حسن أولي نادو، رئيس المجلس الأعلى لمسلمي كينيا: “ندين بشدة إهانة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بدعوى حرية الرأي والتعبير”.

وأضاف نادو، في بيان، “إن التحيز الصارخ هو أنه بينما يعتبر إهانة الإسلام والاستهزاء برموزه حرية تعبير، فلا يوجد تسامح تجاه انتقاد إسرائيل والسياسات الإسرائيلية والصهيونية ومعاداة السامية”.

وأشار أنه رغم أن الرسوم التي تطال اليهود في فرنسا لا يتم التسامح معها وتتم مقاضاة صانعيها إلا أن ذلك لا يحدث مع المجتمع المسلم في البلاد.

كما دعا نادو إلى المقاطعة الاقتصادية للمنتجات الفرنسية حتى يتراجع ماكرون عن تصريحاته الهجومية وسياساته المعادية للإسلام.

وفي جنوب إفريقيا، استنكرت مؤسسة الأوقاف الوطنية الهجمات على النبي الأكرم، معربة عن “قلقها العميق” إزاء تصريحات ماكرون بأن دين الإسلام في “أزمة”.

وقال ميكائيل كوليير، نائب الرئيس التنفيذي للمؤسسة إن “الإسلام هو الدين الأسرع نموًا على وجه الأرض، ومن غير المحتمل أن يكون ذلك علامة على وجود أزمة”.

وأضاف أن “تصريحات ماكرون غير المسؤولة والخطيرة لن تؤدي إلا إلى إشعال هجمات الإسلاموفوبيا على المجتمع المسلم”.

كما دعا كوليير إلى الوقف الفوري للتشهير غير المبرر بالزعماء المسلمين مثل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي دافع دائمًا عن كرامة الرسول وحقوق المسلمين.

من جانبها، قالت الرئاسة الصومالية في بيان، الخميس، إن حكومة بلادها تأسف لانتهاك عقيدة وحرمة الشعب المسلم والنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وأضاف البيان أن “أي عمل يضر بمشاعر المسلمين يخدم مصالح الجماعات المتطرفة، ويجب تجنب مثل هذه الأعمال لأنها تخلق الكراهية الاجتماعية بين الناس من مختلف الأمم والأديان”.

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر رسوم مسيئة لخاتم الأنبياء، على واجهات بعض المباني، بالتزامن مع تصريحات لماكرون شدد فيها على عدم تخليه عن ذلك.

وأثارت الرسوم، وتصريحات ماكرون، موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي، أُطلقت على إثرها في معظم الدول الإسلامية والعربية حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق