أهم الأحداثاخر الأخبار

هيكل المكي: حكومة الكفاءات هي حكومة الغنوشي

قال القيادي بحركة الشعب هيكل المكي في تصريح اعلامي  الثلاثاء 24 ديسمير 2019 إن حكومة الكفاءات المستقلة التي أعلن عنها رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي هي حكومة النهضة أساسا بالاشتراك مع حزب قلب تونس تحت عنوان الكفاءة والاستقلالية.

سيناريو قلب تونس كان موجودا من الأول

وشدد صيف ميدي شو على أن حبل التفاوض بين قلب تونس وحركة النهضة لم ينقطع بتاتا وأول تمظهراته كان من خلال التصويت لراشد الغنوشي في رئاسة البرلمان وإسناد النائب الأول للقيادية في قلب تونس سميرة الشواشي.

وتابع المكي بأن السيناريو الأول كان متمثلا في مشاركة حركة الشعب والتيار الديمقراطي في الحكم بشروط النهضة وعندما لم يرضخا تم المرور إلى السيناريو الثاني المتمثل في مشاركة قلب تونس مؤكدا أن هذا السيناريو كان موجودا منذ الأول.

الغنوشي أجهض مبادرة رئيس الجمهورية بعد 20 دقيقة من انطلاقها

وثمن القيادي في حركة الشعب هيكل المكي مبادرة رئيس الجمهورية قيس سعيد واعتبرا مبادرته تصرفا مسؤولا نابع من كونه الضامن لوحدة البلاد  واستقرارها مؤكدا أن راشد الغنوشي قام بإجهاض هذه المبادرة بعد 20 دقيقة من انطلاقها.

وأوضح ان رئيس الحكومة المكلف قد سارع بالإعلان عن رأي راشد الغنوشي في الاجتماع الرباعي بين أحزاب التيار وحركة الشعب والنهضة وتحيا تونس في قصر قرطاج الذي صرّح بأنه لا مجال للرجوع إلى المفاوضات وان المسائل أغلقت وانتهت وسارع الحبيب الجملي بإعلانه عن وجود حكومة كفاءات جاهزة وذهب إلى السيناريو الثاني.

وعبّر المكي عن استغرابه من رفض أي مبادرة تأتي من رئيس الجمهورية الذي يمثل أكبر مشروعية في البلاد خصوصا وانه منتخب من قبل حوالي 3 ملايين تونسي.

وشدد هيكل المكي على وجود رفض كبير من قبل حركة النهضة لأي مساهمة أو أي تدخل من قبل رئيس الجمهورية قيس سعيد. وتابع  بأنهم أحسوا بكم كبير من العداء والتخوف من شخص قيس سعيد الذي يملك شرعية لا تضاهييها أي شرعية في البلاد بما فيها حركة النهضة الفائزة بالمرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية.

لمزيد من الأخبار إشترك في الصفحة الرسمية لـ "الرأي العام" على الفايسبوك
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق