أهم الأحداثاخر الأخبار

وزير الخارجية الإيطالي: “لا يمكن دعم الاستقرار في ليبيا دون تشريك دول الجوار ومن بينها تونس”

أكّد وزير الخارجية الإيطالي لويدجي دي مايو على مكانة تونس على الصعيد الدولي وعلى دورها المحوري في حلّ الأزمة الليبية.

وثمّن الوزير عقب لقاءه برئيس الجمهورية، اليوم الاثنين، بقصر قرطاج، موقف تونس ومبادرة رئيس الدولة في جمع ممثلي القبائل والمجتمع المدني الليبي في تونس، مبينا أنّه لا يمكن دعم الاستقرار في ليبيا دون تشريك دول الجوار ومن بينها تونس.

وأكّد في هذا السياق، على ضرورة تشريك تونس في مؤتمر برلين حول ليبيا وفي كلّ المساعي والمشاورات الرامية إلى حلّ هذه الأزمة.

وشدّد المسؤول الإيطالي على أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية وتنمية الشراكة القائمة بين تونس وإيطاليا مؤكدا على أهمية الشباب كعنصر أساسي في المشاريع المستقبلية بين البلدين.

وأضاف، في هذا الإطار، أنّه تمّ إعداد مشاريع تعاون لدعم الاستثمار وخلق مواطن شغل للشباب خاصة في مجال التكنولوجيا والابتكار، معربا عزم إيطاليا على تعزيز المبادرات التي من شأنها أن تدعم علاقات الشراكة والصداقة القائمة بين البلدين.

كما مثّل هذا اللقاء مناسبة لتجديد التهنئة لرئيس الدولة بفوزه في الانتخابات الرئاسية وتثمين مسار الانتقال الديمقراطي في تونس.

لمزيد من الأخبار إشترك في الصفحة الرسمية لـ "الرأي العام" على الفايسبوك

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق