وطني

وزير الخارجية الجرندي يلتقي بسفير الصين بتونس

التقى  وزير الخارجية عثمان الجرندي بالسفير الصيني في بلادنا اليوم الثلاثاء 4 ماي ، وقد مثل التباحث في سبل الإرتقاء بالعلاقات بين تونس والصين في كافة المجالات، لاسيما بخصوص توفير اللقاحات المضادة لفيروس كورونا لفائدة تونس، أهم محاور اللقاء الذي جمع وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، عثمان الجرندي، اليوم الثلاثاء في مقر الوزارة، بسفير جمهورية الصين الشعبية لدى تونس، جانغ جيان قواه.

وأبرز الجرندي، وفق بلاغ أصدرته الخارجية، ضرورة تعزيز التعاون بين تونس والصين، « لاسيما في هذا الظرف الصحي الصعب الذي تمر به كل دول العالم جراء أزمة الكوفيد 19″، داعيا إلى تكثيف الجهود والتنسيق بين الجانبين للتسريع في توفير اللقاحات المضادة لفيروس كورونا لفائدة تونس.
كما أكد الوزير أهمية مزيد العمل من أجل رفع تحديات القارة الإفريقية، عبر إعطاء الأولوية للتنمية المتضامنة وتبادل الخبرات وتكثيف المبادرات الكفيلة بتثبيت مقوّمات الأمن والاستقرار والسلم لكافة شعوب القارة.
من ناحيته، أبرز السفير الصيني الجهود التي تقوم بها تونس والمبادرات البناءة التي تقدمت بها أثناء عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن الدولي، مؤكدا أن الصين ستستمر في تعاونها المثمر مع تونس وفي العمل معها من أجل المساهمة في حل القضايا الدولية والإقليمية العالقة ذات الاهتمام المشترك.
وبخصوص تشديد إجراءات دخول الأجانب إلى الصين بسبب فيروس كورونا وما انجر عنه من تخفيض في نسق إسناد التأشيرات، أوضح الدبلوماسي الصيني أن بلاده اتخذت هذه الإجراءات للحد من عدد الحالات الوافدة المصابة بفيروس كورونا، مضيفا أن الوضع الصحي ببلاده حتّم، على غرار أغلب دول العالم، فرض قيود شاملة على جميع الوافدين الأجانب، مهما كانت جنسياتهم، وأن الأولوية تبقى لعدد محدود من الزائرين.
وقد تناول اللقاء ايضا، تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين داخل المنظمات الإقليمية والدولية ولاسيما بمناسبة ترؤس جمهورية الصين الشعبية لمجلس الأمن الدولي هذا الشهر.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق