اخر الأخباروطني

وزير السياحة يشرف على أول مجلس قيادة لمشروع “وجهات الجنوب الشرقي التونسي”

أشرف وزير السياحة الحبيب عمار، اليوم الجمعة، على افتتاح أشغال أول مجلس قيادة لمشروع “وجهات الجنوب الشرقي التونسي، مناهج ومهارات جديدة في قطاع السياحة”، الممول من كتابة الدولة للاقتصاد السويسري وبتنفيذ من قبل مؤسسة “Swisscontact” بالشراكة مع وزارة السياحة والديوان الوطني التونسي للسياحة، وذلك بحضور سفير سويسرا بتونس إتيان تيفوز وإطارات وزارتي السياحة والشؤون الثقافية بالإضافة إلى ممثلي القطاع الخاص.
ونوه الوزير، خلال كلمة ألقاها بالمناسبة، بالدعم الذي قدمه الجانب السويسري لتطوير السياحة البديلة ببلادنا خاصة عبر تطوير مشروع “الوجهة السياحية بالجنوب الشرقي” مؤكدا أن هذا المشروع، الذي يهدف إلى تطوير السياحة البديلة والترويج لها، بهذه الجهة وتدعيم نسق التنمية وخلق مواطن الشغل، يتماشى تماما مع الرؤية الاستراتيجية التي وضعتها وزارة السياحة للنهوض بالقطاع السياحي والتي ترتكز بالأساس على تنويع المنتوج السياحي والتوجه نحو السياحة البديلة وتطوير العرض السياحي عبر تدعيم السياحة الفندقية الشاطئية بسياحة مستدامة تعتمد على تثمين ما تزخر به بلادنا من مخزون ثقافي وحضاري وطبيعي.
وأكد على ضرورة تعميم هذا البرنامج النموذجي على بقية مناطق الجمهورية باعتبار ثرائها واحتوائها على مقومات سياحية متنوعة تكرس استدامة القطاع، مشددا على ضرورة تضافر جهود كل الأطراف المعنية لتطوير السياحة البديلة ودعم المشاريع والإستثمارات في هذا المجال.
وقد قدم فريق المشروع أبرز نشاطاته خلال سنة 2020، ولا سيما تركيز هيكلي تصرف في الوجهات السياحية بكلّ من الظاهر و جربة بالإضافة إلى عرض منتجات اتصالية مخصصة للترويج لهذه الوجهات.
كما تم عرض المشاريع المجتمعية المختلفة والدورات التدريبية الجديدة التي تم تطويرها في قطاع السياحة المستدامة وكذلك المبادرات القادرة على تسهيل الاستثمار وإدارة مشاريع السياحة المستدامة وتنويع المنتوج بشكل عام.
ويطمح هذا المشروع، الذي سيستمر حتى نهاية سنة 2023، إلى المساهمة في تدعيم الجذب السياحي لجهة الجنوب الشرقي التونسي وتحسين الدخل والظروف المعيشية للسكان، من خلال مناهج جديدة للسياحة المستدامة عبر إرساء برامج هيكلية تشمل أربعة محاور:
  • تطوير ونشر أساليب تكوين جديدة، إضافة إلى أنماط تسويق و حوكمة شاملة موجهة خاصة للشباب والنساء
  • القيام بنشاطات نموذجية في ثلاث وجهات سياحية ذات رمزية عالية وهي: جربة والظاهر وقصر غيلان
  • القيام بعمليات نوعية هدفها إحداث تطورات إيجابية في جميع مستويات السياحة التونسية
  • تعزيز العمل المشترك مع البرامج الأخرى ولا سيما مشروع الاتحاد الأوروبي “تونس وجهتنا” وكذلك برنامج التدريب المهني الذي يموله التعاون السويسري
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق