اخر الأخباروطني

أنس الحمايدي: غالبية القضاة عادوا إلى العمل وتم الإنطلاق في تنفيذ بنود الاتفاق مع الحكومة

أكد رئيس جمعية القضاة التونسيين أنس الحمايدي أن غالبية القضاة عبّروا عن رضاهم على الاتفاق المبرم مع رئاسة الحكومة ومعظمهم ليسوا في إضراب وعادوا لى العمل منذ يوم أمس في كل محاكم الجمهورية، مشيرا إلى أن تعثر انتصاب الجلسات بسبب إضراب أعوان العدلية لا إلى إضراب القضاة والمسألة خارجة عن نطاقهم، لأنّ الإطار الإداري ضروري في عمل القضاة.

علّق أنس الحمادي رئيس جمعية القضاة التونسيين في برنامج ميدي شو اليوم الثلاثاء 21 ديسمبر 2020، على تدوينات بعض القضاة الرافضين للاتفاقية المبرمة مع رئاسة الحكومة، بأنّ المحاججة يجب أن تكون مبنية على أفكار تراعي مصلحة البلاد والقضاء، وفق تعبيره.

وقال الحمايدي خلال حضوره اليوم الثلاثاء 22 ديسمبر 2020، ببرنامج “ميدي شو” بإذاعة موزاييك، ” أغلبية القضاة مستعدون للعودة إلى العمل لأنّهم يتعاملون مع الدولة بمنطق الدولة”.

أما بخصوص وصف رئيسة نقابة القضاة للاتفاق الممضى مع رئاسة الحكومة بـ”المهين”، أجاب الحمادي ”هذا الاتفاق المهين يتضمّن الاتفاق على 8 من 9 نقاط، كما تم الاتفاق على إعادة صياغة النقطة التاسعة ونحن نختلف مع الزملاء في نقابة القضاة في هذا الأمر”.

واعتبر أنّ هذا الاتفاق يمكن أن يكون أرضية صلبة لإصلاح القضاء، معلنا الانطلاق منذ قليل في تنفيذ بنود الاتفاق خلال جلسة جمعتهم مع وزير العدل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق