ثقافة

ذهيبة: معالم أثرية رومانية مهددة بالإندثار بسبب الإهمال

أكّد ممثل معهد الاثار في تطاوين علي الثابتي أنّ الإهمال يهدّد المنطقة الأثرية ”سهل الرومان” بذهيبة من ولاية تطاوين بالإندثار.
ويضمّ الموقع الأثري مقبرة تعود إلى القرن الثالث ميلادي، وقد أقيمت بها حفريات من قبل قادة عسكريين فرنسيين في فترة الاستعمار بين سنتي 1907 و1912، حيث تم العثور على نقيشة لآلهة الأموات و ضريحين إضافة إلى عدة قبور أخرى.
وأشار الثابتي إلى أنّ الموقع الأثري كان محلّ اهتمام باحثين من تونس وفرنسا، مشدّدا على ضرورة تثمينه على المستويين المحلي والجهوي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق