أهم الأحداث

رئيس آزاد وكشمير يناشد “التعاون الاسلامي” التدخل لوقف إبادتهم

ناشد رئيس أزاد كشمير، سردار مسعود خان، منظمة التعاون الإسلامي التدخل ووقف ما سماه حملة الإبادة الجماعية المستمرة التي تمارسها الهند في إقليم كشمير المتنازع عليه.
وحث مسعود خان، في بيان، قيادة منظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الافريقي على المساعدة في وقف الاستعمار الاستيطاني وحملة الإبادة، في جامو وكشمير الخاضعة لسيطرة الهند.
ووصل خان مع أعضاء وفد يقوده وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود خان، عاصمة النيجر، نيامي، الأربعاء، لحضور اجتماع لوزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي الذي يستمر حتى غد السبت.
وقدم خان، في حديث لوسائل إعلام محلية، شكره للنيجر، العضو المؤسس لمجموعة الاتصال بمنظمة التعاون الإسلامي حول جامو وكشمير على دعمها المتواصل لحق الشعب الكشميري في تقرير مصيره.
ولفت أن مجموعة الاتصال بالمنظمة تأسست تحت إشراف رئيس وزراء النيجر الأسبق، حامد الغايد الذي شغل أيضًا منصب الأمين لمنظمة التعاون الإسلامي من 1989 حتى 1996.
وقال خان إن “شعب جامو وكشمير ممتنون لشعب وحكومة النيجر لموقفهما الصريح بشأن كشمير”.
وأضاف أنه خلال القرن الماضي، نالت عشرات الدول الأفريقية التحرر من الاستعمار وانضمت إلى الأمم المتحدة بعد نضالات شاقة من أجل الاستقلال.
وتابع: بدأ شعب جامو وكشمير نضالهم من أجل نيل الحرية وتقرير المصير عام 1947، لكن جزءًا كبيرًا من جامو وكشمير محتل من قبل الهند”.
كما نوه خان إلى قيام نيودلهي بتغيير التركيبة الديمغرافية لجامو وكشمير ذات الغالبية المسلمة.
وقال في هذا الصدد “في الربع الأخير من العام، تم نقل أكثر من مليوني هندوسي من الهند وتوطينهم بشكل غير قانوني في الأراضي المحتلة لتغيير التركيبة الديمغرافية للاقليم المحتل”.

وتابع “وهذا أمر غير مقبول لشعب جامو وكشمير، وهذا يشكل انتهاكًا لقرارات مجلس الامن الدولي بشأن كشمير وكذلك القانون الدولي “.
وقال رئيس آزاد كشمير إن باكستان والنيجر تتمتعان بعلاقات وثيقة وعملتا مع بعضهما البعض على المستوى الثنائي، وكذلك في المنتديات متعددة الأطراف.
وأعرب خان عن أمله في أن تستخدم النيجر نفوذها داخل منظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الأفريقي لتحقيق العدالة لشعب جامو وكشمير.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق