دولي

ليبيا : توقعات بتحسن الأوضاع الأمنية بعد اشتباكات طرابلس

قال ميلاد معتوق، وزير المواصلات في حكومة الوفاق الوطني الليبية، المعترف بها دوليا، اليوم الأربعاء، إن حركة الملاحة الجوية في مطار معيتيقة الدولي بالعاصمة طرابلس، ستعود خلال 24 أو 48 ساعة القادمة.

وأفاد مراسل الأناضول بأن هدوءا حذرا يسود طرابلس، منذ صباح اليوم، غداة إعلان وقف إطلاق نار، برعاية الأمم المتحدة، بغية إنهاء اشتباكات اندلعت بين فصائل مسلحة، في 26 أغسطس/ آب الماضي.

وأضاف معتوق، خلال مؤتمر صحفي في مقر رئاسة الوزراء برفقة وزراء آخرين، أن المطار (مغلق منذ الجمعة الماضي جراء الاشتباكات) لم يتضرر من المواجهات المسلحة، وكل العاملين بالمطار باختلاف تخصصاتهم جاهزون للعمل.

وتداول نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي، أمس، صورا لما قالوا إنها اشتباكات اندلعت في منطقتي وادي الربيع وصلاح الدين، بالعاصمة، بعد ساعات من توقيع اتفاق وقف إطلاق النار.

ولم يتسن للأناضول التأكد من هذه الصور.

وأسفرت مواجهات طرابلس عن 61 قتيلًا و159 جريحا، وفق إدارة شؤون الجرحى في طرابلس (تابعة لوزارة الصحة بحكومة الوفاق).

وأعلنت البعثة الأممية في ليبيا، أمس، التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في طرابلس، خلال اجتماع بمدينة الزاوية (غرب)، يقضي بإنهاء الأعمال القتالية وإعادة فتح مطار معيتيقة الدولي.

وجاء الاتفاق عقب لقاء جمع المبعوث الأممي، غسان سلامة، وممثلين عن المجلس الرئاسي، ووزير الداخلية، عبد السلام عاشور، وضباط عسكريين وقادة مجموعات مسلحة مختلفة بطرابلس وما حولها.

ومن أبرز هذه المجموعات المتنافسة على نفوذ ونقاط تمركز في طرابلس: “اللواء السابع”، وهو فصيل مسلح من مدينة ترهونة (88 كلم جنوب العاصمة).

ورحبت كل من فرنسا وإيطاليا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية، في بيان، باتفاق وقف إطلاق النار، وجددت الإعراب عن لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج.

ومنذ سنوات، يعاني البلد العربي الغني بالنفط من فوضى أمنية وصراعات سياسية، وتبذل الأمم المتحدة جهودا للتوصل إلى حل سلمي للنزاع الليبي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق