أهم الأحداثوطني

الشراردة: معمل الفيتورة يستقوي بالأمن على الأهالي المطالبين ببيئة نظيفة

قامت ظهر اليوم الإثنين 4 مارس 2019 الوحدات الأمنية بفتح الطريق الرابطة بين الجنوب التونسي والقيروان على مستوى منطقة العوايد من معتمدية الشراردة وبالتحديد بمفترق 74 الذي يربط ثلاثة ولايات (القيروان وسيدي بوزيد وصفاقس) باستعمال القوة العامة من خلال الغاز المسيل للدموع وذلك بعد غلقه من قبل مواطني الجهة ووضع الحجارة بالطريق مما تسبب في تعطيل حركة المرور.

وقد أكد أحد المحتجين (المعلم عبد الرزاق عايدي) أن سبب غلق الطريق جاءت بعد فشل المفاوضات بين السلط الجهوية والمحلية وأهالي المنطقة حول ملف معمل “الفيتورة” الذين تسبب في أضرار فلاحية فادحة وتلوث بيئي جراء الدخان المتصاعد يوميا كما ندّد بالتدخل الامني واستعمال المفرط للغاز المسيل للدموع وكذلك الرش مع مداهمات واقتحام للمنازل إلى جانب إيقاف 12 شخص من بينهم عضوين للنقابة الأساسية للتعليم الثانوي بالشراردة مضيفا أن كل اهالي المنطقة مصرون على تواصل الاحتجاجات إلى حين غلق المعمل نهائيا والمطالبة بإطلاق سراح جميع الموقوفين والتمتع ببيئة سليمة حسب تعبيره.

يذكر أن المعمل متواجد خارج مدينة الشراردة ومختص في تكرير مادة “الفيتورة” وتسبب في احتجاجات متواصلة من قبل أهالي منطقة العوايد منذ سنوات على خلفية الأضرار الفلاحية والبيئية حسب أهالي المنطقة وتشهد حاليا المنطقة حالة من الاحتقان والتوتر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق