موقع جريدة الرأي العام يقدم لكم أخبار تونس و العالم كما هي و يتحرى الصحة و الصدق في المعلومة و الخبر

انطلاق أعمال منتدى “كوالالمبور” للمصرفية الإسلامية في دورته الخامسة عشر

 

برعاية رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، انطلق في العاصمة الماليزية كوالالمبور أعمال منتدى كوالالمبور للمصرفية الإسلامية في دورته الـ”15″، بمشاركة أكثر من 40 متحدثاً من الخبراء والأكاديميين والعلماء في المصرفية الإسلامية على المستوى العالمي والإقليمي والمحلي.

وتحمل النسخة الخامسة عشر من سلسلة منتديات كوالالمبور للمصرفية الإسلامية عنوان: “وجه التكنولوجيا وصوت الاستدامة في التمويل الإسلامي”. ويتيح المنتدى الفرصة لمناقشة مواضيع عديدة في التطورات التنظيمية والديناميكية للتمويل الإسلامي في ظل التطورات المتسارعة للتكنولوجيا المالية وكيفية تسخيره لخدمة المالية الإسلامية، فضلاً عن كيفية تعاون اللاعبين الرئيسيين في صناعة المصرفية الإسلامية، لا سيما في قطاع الخدمات المالية والمهنية والقانونية.

ويتألف المنتدى من سبع جلسات يتم انعقادها على مدار يومين، وهي كالآتي:

• حركة المالية العالمية في عصر التقنيات الذكية والاستدامة وتأثيرها على المالية الإسلامية
• الاقتصاد الحلال: شبكة قيمة ومتكاملة
• آخر مستجدات الصكوك
• الصناديق والاستثمارات الإسلامية
• آخر مستجدات الاستدامة في قطاع المالية الإسلامية
• التكنولوجيا المالية في التمويل الإسلامي
• استشراف إمكانات التكافل: الانتقال إلى المستوى التالي من التميز

يذكر أن منتدى كوالالمبور للمصرفية الإسلامية بدأ منذ عام 2004، ويعقد سنوياً لتعزيز الحوار بين الخبراء والأكاديميين والعلماء لتطوير النظام المصرفي الإسلامي، وتشكيل بيئة تنافسية ومبتكرة للمشاركة في تغيير بيئة الاقتصاد العالمي.

التعليقات مغلقة.