اخر الأخباروطني

رئيسة بلدية باردو: “تعرضت في الفترة الأخيرة لجملة من التهديدات والإتهامات الخطيرة ،والقضاء سيكون الفيصل”

  1. متابعة لهشام بن أحمد

 

أكدت رئيسة بلدية باردو زينب خلال ندوة صحفية عقدت اليوم السبت 13 أفريل 2019،  أن جلسة سحب الثقة التي أجريت الأسبوع الماضي والتي لم يكتمل النصاب فيها لإعفاءها من رئاسة البلدية كما أراد منظموها لم تشهد أية تجاوزات خلافا لما تم الترويج له من قبل مستشار بلدي إدعى حسب قولها أنه تعرض للعنف من قبل أحد الحاضرين، وإستندت بن حسين لتأكيد كلامها إلى محضر معاينة الجلسة الذي  أشرفت على تحريره أستاذة عدلة إشهاد كانت حاضرة في الجلسة والتي بينت فيه أن “المستشار البلدي المذكور قام بالتهجم على رئيسة البلدية وعلى ثلة من الحاضرين بل بالعكس هو من قام بالإعتداء على أحد الأشخاص وقام بإحداث الفوضى، لكنه إدعى فيما بعد تعرضه للإعتداء وقام بتقديم شكاية ضد أحد الحضور ”

  • كما أشارت إلى وجود وسيلة إعلامية عملت منذ فترة على مهاجمتها، منوهة إلى القرابة التي تربط المستشار البلدي بصحفي بتلك الوسيلة، مبينة أنها رفعت شكاية للهيئة العليا للإتصال السمعي البصري للطعن في حيادية الإعلامي، وتابعة قائلة ” تعرضت لجملة التهديدات والإتهمات الخطيرة منذ مدة وتم إستهدافي بالقذف والشتم ولكن القضاء سيكون الفيصل في الأمر”
    وأشارت بن حسين إلى تعمد رئيس النيابة الخصوصية السابق والمعتمد الحالي لباردو قبل حل النيابات الخصوصية اسناد شهادات بناء عوضا عن رخص البناء مما أكدث مخالفة لمعايير البناء لبعض العمارات المخالفة للمواصفات في البناء حيث عمد بعضهم لإنشاء عمارة ذات اربع أو خمس طوابق في حين أن القانون يمنع ذلك.

كما بينت زينب بن حسين جملة من الإخلالات داخل المجلس البلدي ولوجود نوايا من بعض الأطراف لحله مشيرة إلى وجود تضارب مصالح بين عضوة مستشارة بلدية وبين هيئة الملعب التونسي لحكم أن ولدها هو جلال بن عيسى رئيس البقلاوة.

  • وأكدت رئيسة بلدية باردو أنها لا تزال تحظى بدعم من الجهات الرسمية لحركة النهضة بالرغم من إمضاء 4 مستشارين بلديين عن حركة النهضة على وثيقة سحب منها والبيان الذي تم تنزيله من قبل المكتب المحلي ضدها.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق