موقع جريدة الرأي العام يقدم لكم أخبار تونس و العالم كما هي و يتحرى الصحة و الصدق في المعلومة و الخبر

القطي: “حافظ يسعى للإنقلاب على شرعية المؤتمر”

قال عبد العزيز القطّي الأمين العام لحركة نداء تونس إنّه تمّ احترام كلّ المراحل في المؤتمر الانتخابي للنّداء الذي انطلق يوم 6 أفريل وتمّ تحت رقابة الإعلام وعدول التنفيذ والمهتمين بالشأن العام. واعتبر أنّ المؤتمر أسفر عن لجنة مركزية منتخبة بطريقة ديمقراطية وتم فتح باب الترشحات للمكتب السياسي ليتمّ انتخاب وتزكية لجنة توافقية من 32 عضوا، متابعا أنّه بعد انتخاب المكتب السياسي وتزكيته تم انتخاب سفيان طوبال رئيسا للجنة المركزية من قبل اللجنة وهنا حصل الخلاف.

وبيّن القطّي خلال حضوره اليوم في إذاعة موزاييك أن حافظ قايد السبسي عندما تأكد أن موازين القوى لن تكون لفائدته ولن تمكّنه من الفوز برئاسة اللجنة تحوّل إلى المنستير وانطلق في تشويه شرعية المؤتمر والتشويش عليه، وفق قوله.

وأعلن القطي أنّ أكثر من 120 عضوا من اللجنة المركزية حضروا في مؤتمر الحمامات يوم السبت وحضورهم موثق في دفاتر العدول والتصويت تمّ ببطاقات تعريفهم الوطنية، مؤكّدا أنّ 118 عضوا صوّتوا ليتحصّل سفيان طوبال على 115 صوتا.

وأشار القطي إلى أنّ اجتماع حافظ قايد السبسي “حضره على أقصى تقدير 88 عضوا وبالتالي طوبال هو الذي تحصل على أغلبية الأصوات”، مضيفا “ما قام به حافظ انقلاب فلكلوري لن يمكنه من الوصول الى أي نتيجة” حسب تعبيره، وتابع عبد العزيز القطّي أنّ محاولات حافظ قايد السبسي لفرض واقع غير جدّي لن تنجح خاصّة أنّه يسعى إلى الانقلاب على شرعية المؤتمر “وهو أمر غير أخلاقي وغير قانوني”.

التعليقات مغلقة.