أهم الأحداثاخر الأخبار

الدوعاجي: الاهمال وعدم مراعاة قواعد السلامة وراء كارثة وفيات الرضع

كشف رئيس لجنة التحقيق في فاجعة وفيات الرضع محمد الدوعاجي أنّ اللجنة درست101 ملف للأطفال المرضى المتواجدين في مركز التوليد في الفترة ما بين 4 و5 مارس 2019 من أجل تحديد العدد النهائي للوفايات التي لها علاقة بهذه الحادثة، وثبت أنّ عددهم 14 حالة وفاة لأطفال مرضى وخدج، مشيرا إلى أنّ حالات التعفن تسبّبت في وفاة عدد منهم فيما عجلت في وفاة العدد الآخر.

وأضاف خلال ندوة صحفية اليوم الخميس 25 أفريل 2019، أنّ اللجنة التي يرأسها  تقنينة وعلمية وليست ادارية أو قضائية ، مؤكّدا أنّ التحاليل أثبتت أنّ المواد الطبية في قسم الانعاش و في القاعة التي تم فيها تحضير المستحضر الغذائي والأكياس لم تكن منتهية الصلوحية وأنّ كل الأدوية كانت مطابقة لشروط السلامة وذلك مثبت بالمؤيدات والتحاليل.

وقال ”لم يتم العثور على أي مادة سامة في القاعة وقسم الانعاش والتعفن الجرثومي وقع عند  تحضير أكياس الأدوية’.

وأكّد أنّ اللجنة توصّلت إلى وجود عدة إخلالات تسبّبت في انتقال جرثومة إلى المستحضر الغذائي الذي يقدم للأطفال عبر الوريد، بينها أخطاء فادحة عند تحضير أكياس الأدوية، وغياب الحوكمة في تسيير قسم الانعاش، حيث لم يتم تعويض المكلف بالإشراف على قاعة تحضير المستحضر، إضافة إلى وجود مشاكل أخرى متمثلة في الصيانة باعتبارا أن قاعة تحضير الأدوية كانت مغلقة لأشهر وتم اعادة فتحها دون تهيئة وعدم احترام قواعد التعقيم .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق