ثقافة

سبيطلة:
“تراثنا هويتنا”.. دورة النضج والصورة والوفاء لبوبكر القمودي

– لطفي هرماسي –

بالاشتراك مع كل من المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية والمندوبية الجهوية للسياحة بالقصرين و بلدية ودار الثقافة ودار الشباب بسبيطلة، تنطلق يوم غد السبت 15 جوان 2019 وعلى امتداد أربعة أيام (15 / 16 / 17 و 18 جوان 2019) فعاليات الدورة الخامسة (دورة الوفاء للصحفي بوبكر القمودي) لمهرجان “تراثنا هويتنا” تحت شعار “تراثنا والصورة في عيون العالم” وذلك تحت إشراف وتنظيم جمعية “سنا سفيطلة للتنمية الاجتماعية والثقافية” التي تترأسها الشاعرة، رئيسة الفرع الجهوي لاتحاد الكتاب التونسيين بالقصرين، السيدة ضحى بوترعة.

حين نتصفح برنامج الدورة، يلوح لنا بوضوح تام ما بلغته التظاهرة في دورتها الخامسة من نضج وحنكة تستمدها خاصة من شبكة العلاقات الجهوية والوطنية والدولية التي تتمتع بها الهيئة المديرة للجمعية، ومن خبرة في الإدارة والتسيير اكتسبها نشطاء الجمعية من عشرات التظاهرات التي نظموها أو كانوا شركاء فيها، وكذلك أيضا من خلال المكانة المحترمة التي تحظى بها رئيستها في الساحتين الثقافيتين العربية والوطنية، ومن خلال تنوع الفعاليات والأنشطة المبرمجة ضمن الدورة التي ستشهد عروضا فنية (نور الدين الباجي / سعيدة الهاني / زكية الجريدي / الفن الصوفي مع فرقة الكمال..) وأماس وأصبوحات شعرية لأبرز شعراء الجهة، وتكريم لعدد من رموز الساحة الأدبية بالجهة (ميزوني البناني / فوزية العلوي / محمد حيزي) بالإضافة إلى احتفاء خاص بفقيد الساحة الإعلامية وعميدها ابن سبيطلة والقصرين البار المرحوم “بوبكر القمودي” الذي أطلق اسمه على الدورة الحالية وفاء لرفعة أخلاقه وغزارة عطائه للساحات الثقافية والإعلامية والرياضية وطنيا وجهويا بالإضافة إلى تكريم ضيفة الدورة مقدمة البرامج بتلفزيون لبنان الدكتورة عبير شرارة.

وفي ذات السياق يتجلى بوضوح البعد الدولي للمهرجان الذي سيحتضن معرضا للصور الفوتوغرافية للمخرج العراقي حيدر مجهول ومداخلتين علميتين لضيفين عربيين: الأولى للدكتورة حنان الناصر من الكويت بعنوان “تغير المميز في عالم التكرار” والثانية للدكتور باغورة محمد الصديق من الجزائر وهي بعنوان “النص الحداثي وتوظيف التراث في نماذج من شعر الشباب”.

ولأطفال مركب الطفولة بسبيطلة نصيب في هذه الدورة من خلال ورشات في الرسم بعنوان “الصورة والقصيد” بالموقع الأثري بسبيطلة (ساحة المعابد الثلاثة) الذي سيحتضن أيضا أمسية شعرية مرفوقة بعرض موسيقي.

هي تظاهرة قيمة، وختام مسك لحراك ثقافي متنوع ومميز شهدته الجهة على امتداد الموسم الحالي، وهي أيضا افتتاح أنيق لفصل المهرجانات الصيفية التي يجري الإعداد لها حثيثا لتكون وجبة ثقافية ترفيهية وسياحية تؤثث سهرات صائفة 2019 التي ينتظرها أبناء الجهة بكل شغف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق