أهم الأحداث

أزمة الصحة في القيروان تمييز بين المواطنين لصالح موظفي القطاع

أزمة الصحة في القيروان تجاوزت التمييز بين المواطنين على أساس المحسوبية والرشوة إلى تمييز بين المواطنين لصالح موظفي الصحة على حساب بقية المواطنين ، فقد أكد المدير الجهوي للصحة بالقيروان سامي الرقيق  في تصريح  لوكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم الثلاثاء 18 جوان 2019 فتح تحقيق ضد ناظر بالمركز الوسيط للصحة بالمنصورة بمدينة القيروان قام بتعليق لافتة بالمركز تنص على ‘الاولوية في العلاج لأبناء أعوان الصحة’ وسيتم إحالته على مجلس التأديب لاتخاذ الإجراءات القانونية ضده. 

وأضاف ان هذا التصرف هو ‘اجتهاد شخصي من قبل الناظر الذي قام بتعليق اللافتة على باب عيادة الأطفال بالمركز’، مضيفا أنه تصرف يتعارض مع الدستور التونسي الذي يضمن الحق في الصحة للجميع.

وأوضح أنه ‘تم نزع اللافتة التي بقيت معلقة لمدة ثلاثة أيام بعد أن تم التفطن إليها’، وأكد على أن هذا التصرف “غير لائق، ومن حق أبناء الشعب العلاج مثلهم مثل أبناء الصحة دون تمييز أو اولوية”‘. وكانت حالات احتقان قد شهدتها بعض المستشفيات والمصحات العمومية بالقيروان على خلفية رشاوي ومحسوبية وتدخلات جعلت بعض المواطنين يعانون من الانتظار وتأخر الخدمات بالساعات والأيام وحتى الشهور.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق