أهم الأحداثاخر الأخبار

الهاروني: وفاة بن علي نهاية نظام أجرم في حق التونسيين

قال رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني في تصريح لاعلامي اليوم الخميس 19 سبتمبر 2019  تعليقا على وفاة الطاغية  بن علي، بأنها نهاية نظام أجرم في حق التونسيين، وتابع ، إنها عبرة لمن يريد العودة بتونس إلى الوراء وهي نهاية نظام أجرم في حق التونسيين بمختلف عائلاتهم ورجالاتهم.

وتأردف ، الانتخابات الرئاسية الأخيرة بينت هزيمة كل القوى التي تريد العودة بتونس إلى الوراء، وأن ‘بن علي اليوم بين العدالة الانتقالية والعدالة الإلهية’.

وكان بن علي قد مات  بالسعودية بعد صراع مرير مع المرض حيث قضى 3 أشهر في العناية المركزة قبل أن يفارق الحياة
سيرة مجرم 
ولد  بن علي، في 3 سبتمبر 1936، وشغل منصب رئيس الجمهورية التونسية منذ 7 نوفمبر 1987 إلى 14 جانفي 2011،

عين بن علي رئيسا للوزراء في أكتوبر 1987 ثم تولى الرئاسة بعدها بشهر في نوفمبر 1987 في انقلاب باركه أنصار بورقيبة ، حيث أعلن أن الرئيس بورقيبة عاجز عن تولي الرئاسة،

ومنذ سقوط نظامه الفاشي  أصدرت محاكم تونسية عديد الأحكام القضائية، وصلت إلى حد المؤبد، في حق بن علي في قضايا تتعلق بالفساد وبقمع المتظاهرين ضده أثناء أحداث الثورة، التي تشير الاحصائيات الرسمية الى أن عدد القتلى فيها بلغ 338 شهيدا .
وصنفت منظمات حقوق الإنسان الدولية، بالخصوص، نظام بن علي بـالاستبدادي وغير الديمقراطي، منتقدة تضييقه على الحريات وعلى معارضيه وعدم مراعاة المعايير الدولية للحقوق السياسية والتدخل في عمل المنظمات المحلية لحقوق الإنسان.
وقال منير بن صالحة محامي الرئيس الاسبق زين العابدين بن علي في تدوينة بصفحته الرسمية على الفايسبوك ان موكله سيدفن في مكة مثلما اوصى بذلك من قبل

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق