أهم الأحداثاخر الأخبار

هل وصلنا إلى حد الإرهاب الغذائي؟

تقوم مصالح المراقبة الإقتصادية والصحية بمختلف مناطق الجمهورية بحملات مراقبة لكشف مدى جودة المواد الغذائية المعروضة للبيع ومدى احترامها للأسعار المحددة، إذ تمكنت هذه المصالح من حجز عدة منتجات غذائية غير صالحة للاستهلاك ومخزنة في ظروف غير صحية، إلى جانب حجز كميات المواد المدعمة والخضر تعمد أصحابها الترفيع في الأسعار.

حيث تمكنت وحدات الشرطة البلدية بأريانة بالتنسيق مع المندوبية الجهوية للفلاحة والإدارة الجهوية للتجارة، هذا الخميس، من حجز 66 كلغ من “القوطة” غير صالحة للإستهلاك و200 لتر من الرايب و40 كلغ من الجبن “مودزارلا” الفاسدة و15 كلغ من الزبدة غير صالحة للإستهلاك و05 كلغ بعد عملية مداهمة لمصنع عشوائي لصنع الحليب ومشتقاته في سيدي فرج.

كما تمكن أعوان المراقبة ببن عروس من حجز كمية من الزيت المدعم مخبأة في حاويات مخصصة لمواد كيميائية تابعة لأحد المطاعم بجهة مقرين، إلى جانب حجز 1598 كلغ من السكر بسبب مخالفات تتعلق بالاتجار بمواد مدعمة على غير التراتيب الجاري بها العمل.

كما تفطنت المصالح البيطرية بقرمبالية هذا الاسبوع إلى وجود 200 كلغ من لحوم العجل تم ذبحها داخل المسلخ مصابة بمرض السل بعد المعاينة الأولية.

وقامت مصالح المراقبة الاقتصادية بتوزر مساء أمس الجمعة بحجز متمثلة في 48 لترا من الحليب و24 علبة “زقوقو” و50 كلغ من المكسرات، تعمد صاحبها الترفيع في الأسعار.

ولمكافحة ظاهرة الترفيع في الأسعار، قام المعهد الوطني للإستهلاك بالتعاون مع شركة خاصة بتطوير تطبيقة إعلامية تحت تسمية “Codeonline” تُمكن من الإطلاع بصفة حينية على أسعار المواد الطازجة والمقارنة بين الأسواق، كما تتيح لمستعمليها التبليغ عن المخالفات الإقتصادية و الممارسات التجارية الغير قانونية. هذا، إلى جانب تكثيف حملات المراقبة الميدانية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق