أهم الأحداثاخر الأخبارتقاريرحصريدولي

25 عاما على مجزرة سريبرينيتسا

تحيي البوسنة هذه الأيام الذكرى 25 لمجزرة سريبرينتسا ،( 9 / 11 جويلية 1995 )  والتي قتل فيها أكثر من 8 آلاف ضحية بينهم أطفال لم يصلوا سن البلوغ ، وفق ما كشفت عنه الكثير من المقابر الجماعية  التي يتم اكتشافها تباعا ، ووفق شهود عيان لعملية الفرز التي قام بها الجنرال الصربي راتكو ملاديتش الذي يقضي عقوبة بالسجن  في محكمة لاهاي الخاصة بجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة .

وقد مثلت المجزرة منعطفا في  العدوان الذي تعرض له المسلمون في البوسنة على يد الصرب ( 1992 / 1995 ) والكروات ( 1993 / 1995 )  واضطر نحو 250 ألف بوشناقي مسلم للهجرة ، وتعرضوا خلالها للاستغلال والابتزاز .

ويتم خلال هذه المناسبة إعادة دفن الضحايا الذين عثر عليهم في مقابر جماعية خلال السنوات الماضية ، حيث لا تزال هناك مقابر جماعية مجهولة ، وضحايا تم استخراج رفاتهم لكنهم لم يدفنوا بعد . كما يقوم متطوعون بمحاكاة عذابات الضحايا من خلال الذهاب إلى سريبرينتسا مسافة 500 كيلومتر على الأقدام وتنظيم مسيرات بالدراجات والدراجات النارية .

ويمنع في سريربينتسا  طبخ الطعام بقصد التجارة أو حتى غير التجارة لتظل الذكرى حية دون تمييع بمسابقات أو تنظيم أسواق بيع وشراء وما شابه ذلك .

بالمقابل يقرأ القرآن ، وتنظم الأشعار، و الأعمال الثقافية ، كالمسرح ، و الاوبرا ، بهذه المناسبة في سريبرينتسا ، وسراييفو وموستار وتوزلا وبيهاتش وغيرها من المدن البوسنية المسلمة .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق