رأي

    •   عبدالباقي خليفة لم تصدر ردود أفعال سياسية أو اعلامية ذات أهمية على اعلان حركة النهضة  يوم الجمعة عن انعقاد مكتبها التنفيذي مساء الخميس برئاسة رئيس الحركة راشد الغنوشي، والذي خصّصه لتدارس المستجدات السياسية والوضع الاجتماعي والاقتصادي بالبلاد، وعدد من القضايا الحزبيّة الدّاخلية. ولا سيما إشارة الحركة في الخبر المذكور عن تفاعل المكتب التنفيذي مع العريضة التي تقدم بها عدد من المنتسبين للحركة  حيث أكد  المكتب التنفيذي أنه يعتزّ بمناخات الحريّة وعلوّ سقفها داخل الحركة ويتفهّم هذه المبادرة وغيرها من الرؤى والمبادرات، وذكّر الجميع ولا سيما  منتسبي الحركة أنه تمّ إفراز لجنتي الاعداد المادّي ومواضيع المؤتمر، للسهر على إدارة الحوار وبلورة مشاريع اللوائح. كما اعتبر المكتب التنفيذي أن المؤسسات والآليات المعمول بها داخل الحركة هي الجهات الأنسب للتفاعل مع كل المبادرات والمقترحات، وجدد التزامه بدعم الجهود المبذولة من أجل عقد المؤتمر في الآجال المحددة. ولم يتم تأكيد أو نفي الرسالة المنسوبة لزعيم الحركة الشيخ راشد الغنوشي، التي شككك البعض في نسبتها للشيخ راشد، ومنهم القيادي البارز في الحركة رفيق عبدالسلام . وقال عبد السلام في تصريح لإذاعة موزاييك  الجمعة 18 سبتمبر 2020 إنّ شكوكه متأتية أساسا من العبارات المستخدمة في الرسالة والتي لم يتعوّد الغنوشي استعمالها إضافة إلى أنّ الرسالة المزعومة لم ترسل عبر القنوات الرسمية للحركة، حسب تصريحه، متوقّعا أن يتمّ…

      أكمل القراءة »
    • هـــــــــــو وهـــــــــــــــــي ..

      هناك من يدافع عن لطفي العبدلي انطلاقا من الحريّة المفتوحة والغير مقيّدة والمتنصّلة، هذا كما يعني الكثير لا يعني أكثر منهم، لأنّ الفنّ رسالة يجب أن ترافق المجتمع في مشاغله ومطالبه وحاجيّاته، وقد جرّبت السينما التونسيّة متاعب البحث في الملابس الداخليّة وما بعدها وانتهت إلى كركوبة إثارة بائسة، مقابل ذلك وأمام العالم المفتوح أصبح من العبث الحديث عن الحجر والإيقاف والمنع والإلغاء.. والذي لن يصل إلى 500 من الأشخاص عبر الفضاء المفتوح سيصل إلى 500000 ألف عبر الفضاء الافتراضي. أحسب أنّ ما يعني الغالبيّة في هذا الموضوع، هي تلك القوى الانتهازيّة المتعفّنة المتكلّسة التي كانت تعجّ بها عروض لطفي وتحفظ مسرحيّاته ليس بالفصول ولا بالجمل فحسب وإنّما بالكلمات، تتابعه بشغف وتسكر خلفه ينهكها الانتشاء الى حد الصرع، خاصة حين يستدعي المرزوقي أو الغنّوشي أو غيره ويشرع في تشريحهم فوق المنصّة، حينها يصلون إلى ذروة التخمّر دون خمرة، حتى إذا أفاضوا في الحديث عن شارلي شابلن تونس ومبدعها وشكسبيرها وريحانيها ودعاجيها، سمعوا اسم مشيمة التجمّع وسلاه تتردّد على فمه، فتحوّل المبدع إلى سخيف وشارلي إلى دراكولا وعبدلي إلى عبد الشيطان، وخرجت مواخير الجنس والشراب والهيروين تندب ذبح الفضيلة وتسبّ الرذيلة وتلعنها! أيّها الهوش وهل تسبّون غير أنفسكم!!! سنقف مع العبدلي ليس لأنّنا نقرّ منهجه، بالعكس، فهذا الفنّان يملك قريحة دقيقة ولديه…

      أكمل القراءة »
    • راشد الغنوشي والباجي قائد السبسي.. ثقة و صداقة وفاءً لتونس

      مقال لرئيس البرلمان راشد الغنوشي في مجلة ليدرز ” في الذكرى الأولى للرئيس الراحل الباجي قائد السبسي ” سي الباجي.. الصديق والرفيق والديمقراطي المؤمن بالثورة، لا أعتقد أنّ لحظة الكتابة عن صديقي الراحل سي الباجي قائد السبسي، سنة بعد وفاته، لحظة يسيرة بعد سنوات من تلازم المسارات حتى في المرحلة التي غلب فيها الظن بأنّنا أخذنا طريق القطيعة أو الصدام. من الصعب أن تختزل الكلمات علاقة اختلط فيها الشخصي بالسياسي في خلطة كيمياوية جمعت رجلين قادمين من عالمين مختلفين بل متنافرين، ليصنعا معا عبر ما يعرف “بلقاء الشيخين”، ملحمة التوافق الوطني التي كانت لحظة فاصلة في تاريخ الثورة التونسية، بل الربيع العربي. حين جلسنا معا في منتدى دافوس كان العالم يشاهد وحدة تونس في تنوعها وفي توازنها بين من يمثّل ثقافة الاحتجاج المؤمنة بالدولة وثقافة الدولة المؤمنة بالديمقراطية، الغنوشي كان يرفض الفوضى والاستبداد والدكتاتورية والحقد والانتقام والإقصاء والباجي كان يرفض الفوضى والاستبداد والدكتاتورية والإقصاء، الغنوشي جاءت به الثورة من منفى الخارج، بعد منفى دام 20 سنة والباجي أعادته الثورة من منفى الداخل الذي قضى فيه عشرين سنة، كلاهما التقط اللحظة بأن تونس لا يجب أن تبقى رهينة الماضي وان الثورة أمانة ومسؤولية. لقاء باريس لم يكن لقاء الصدفة أو الصفقة بل كان محطة في مسيرة التقت فيها الهمم على تأكيد…

      أكمل القراءة »
    • بيان تاريخي بإمضاء محمد عبو.. مبروك بن زايد

      بعد كل تلك الهالة من الاستعدادات والمراكمة على الأرض والهتك الممنهج للدولة وللتجربة وللديمقراطية، أعلن اليوم الثلاثاء 21 جويلية 2020 محمد عبو في بيان نشره على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، عن انخراط حزبه بشكل رسمي في محور الثورة المضادة، والتحاقه بغرفة محمد بن زايد الإقليمية. فعل عبو ذلك تحت ضغط الجريمة الأخلاقية والقانونية التي وقع فيها حين قام بالتغطية على فساد رئيس الحكومة، وبدل معالجة الفضيحة أصر على الهروب إلى الأمام، وفي الأمام ليس غير حجر غلام زايد وثورته المضادة. البيان الذي أيد أجندة عبير موسي وبرر عربدتها ودفع باتجاه تحقيق هدفها في عزل المنتخب “رئيس المجلس” وهرسلة المنتخب “البرلمان” لصالح التجمع في جناحه القبيح، لم يكتف بذلك بل اقترف جريمة خداع تستوجب العقاب القانوني والمعنوي، حين أدان رئيس المجلس بتهمة ملاحقة فساد رئيس الحكومة، وهي عملية تغطية إجرامية متواصلة للفضيحة التي أشرف عليها محمد عبو وكافح من أجلها حتى يبقى الفخفاخ في موقعه ويصنع ما يشاء بالدولة ومواردها. ينحاز عبو وتياره اليوم الى عبير موسي ليس حبا فيها وانما انتقاما من الغنوشي وحزبه على سعيهم لمنع تضارب المصالح والتدخل لوقف النزيف بعد تحول المحارب الافتراضي للفساد إلى الراعي الأول للفساد. والغريب ان عبير بصدد الانتقام من الثورة التي أسقطت حزبها، بينما عبو بصدد الانتقام من الغنوشي الذي أسقط الفساد!!!…

      أكمل القراءة »
    • تدريجيّا نقترب من البيان رقم واحد..

      في لقاء جمع بين قيس سعيّد ورئيس مجلس نوّاب الشعب رفقة نائبيّه من أجل بحث الانسداد الحاصل في البرلمان نتيجة تعنّت سعيّد الذي أعطى أوامره للأمن الرئاسي بعدم القيام بمهامهم وترك الطبخة حتى تنضج، استغل سعيّد الفرصة ليوجّه مجموعة من الرسائل بطريقة لا أخلاقيّة توحي بأنّ الرجل على مسافة قصيرة من اقتراف جريمة في حقّ الوطن، وليس في حقّ الثورة والانتقال الديمقراطي فحسب، طريقة انتهازيّة متعفّنة استغل فيها الكاميرا لتوجيه خطاب لرئيس مؤسّسة سياديّة بطريقة التلقين المتعجّرف. ورغم أنّ اللقاء تمّ تخصيصه لبحث الأوضاع في البرلمان وكنا نترقّب إجابة دقيقة من سعيّد عن الدوافع التي جعلته يعطي أوامره للحرس الرئاسي بعدم التدخّل، ورغم أنّ سعيّد أكّد أنّ اللقاء لا دخل له بالمشاورات، إلّا أنّه تحدّث عن المشاورات ووجّه فيها الرسائل بل وتحدّى من يقول بخلاف المشاورات الكتابيّة، وكذا تحديات… أمّا عن الأزمة البرلمانيّة فقد أكّد سعيّد أنّ “مجلس نوّاب الشعب لم يتمكّن من ممارسة مهامه بل صار يعيش حالة من الفوضى، لا أعتقد أنّ أّحدا منكم يقبل بها ولا أحد من التونسيين يقبل بها… مهمّتي كما ينصّ عليها الدستور هو الحفاظ على الدولة والحفاظ على سائر مؤسّساتها… اليوم لا يمكن أن يتواصل الوضع على النحو المذكور ولدينا من الإمكانيّات القانونيّة ما يسمح بالحفاظ على الدولة التونسيّة، لن أبقى مكتوف الأيدي…

      أكمل القراءة »
    • يتعلم في الحجامة في روس ليتامى

      طول عمارنا نعرفوا المثل العامي”يتعلم في الحجامة في روس ليتامى” لحاجة لعجبني فيها سي محمد عبو، انو تعلم لحجامة في روس صاحب المليارات والشركات، ما حڨرش ليتامى.. كيما تو… كاني حاسس بالفخفاخ مسكين يقول “آ محمد خويّ نحس فيك تغرڨ ياسر في المكينة..آمحمد اخوي مشك تقريب عملتلي لحسة في الجنب…آمحمد خوي مشك كيّنك تعديت للحم الحي!!!” وعبو يڨلوا تو بعد نعطيك المرايا وتشوف، تلڨاها حجامة قمقومة! وقت كمل ليه.. ڨالوا آمحمد اخويْ عطيني المرايا خليني نشوف حجمت ليّا فلڨدا والا لا! عـــاد سي محمد ڨليه” برا ليقيس تو يعطيك اللّماع تشوف عليه” من انهار هذاكا التوانسة باش يردوها “يتعلم في الحجامة في راس الفخفاخ” والفخفاخ ماي باش تبقى ليه سيكاتريس في راسو عاد بعد عمر طويل يسالوه احفادو: شبيك جدي شنو هذي الي في جبهتك؟ يقلهم وليداتي دخلني عبو في حيط. نصرالدين السويلمي

      أكمل القراءة »
    • المنكبي يصفع ميليشيا جراد.. إنّهم لكاذبون..

      *قام وزير النقل بإقالة رئيس التونيسار.. *خرجت قيادات البطحاء تتحدث عن إقالة خارج القانون و تتباكى على صلاحيات الفخفاخ وتدافع عن المنكبي وتشنّع بالوزير.. *الى هنا لا دخل للتفويت ولا للبيع ولا للشراء ولا لقطر بالأمر… *صدر موقف القصبة يؤيد الإقالة ويثبتها… *خرجت القيادات الجرادية تتحدث عن التفويت والبيع وعربدت وزمجرت وقالت انها جاهزة للحرب! وأعادت المعزوفة المزطولة التي كتب كلماتها عدوية ولحنها حبوبة وادتها فيفي عبدو.. وأعلنوا النفير العام لإنقاذ الغزالة التي سيبيعها معروف لقطر…”بطّلنا من الصلاحيات”. أطلقت العصابة الجرادية أوامرها لميليشياتها التي تختطف الغزالة منذ القديم وتمتص دمها من الداخل، أمرتهم بالخروج للقيام بـــ بروبة عربدة كنوع من التحذير للمسؤول القادم، و كترهيب للوزير كي يكتفي بالمنكبي ولا يمر إلى فتح جرح الغزالة حتى لا يطلع على الدود والخنافس والحشرات التي تنخر ناقلة تونس وواجهتها الجوية الاكبر.. نفذت الميليشيا وجبة من العويل والرغاء، تبينت منها عبارات متشنجة عن التفويت والبيع والخيانة وربما قطر.. قبل ان يجف العرق ويبح الحلق، وقبل أن تنهي الميليشيا ومضة العربدة، خرج المدير العام المقال للخطوط الجوية التونسية الياس المنكبي، اليوم الجمعة 10 جويلية 2020 ليدلي بتصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء سفه فيه الإشاعات الجرادية وصفع به غرفة الفتنة في البطحاء، وفند من خلاله الإشاعة السفيهة التي تم الترويج لها وتدعي أن الوزير سيبيع…

      أكمل القراءة »
    • كارثة لم تحدث في تاريخ مصر..

      وافق أخيرا مجلس النواب المصري على تعيين فريق عسكري في كل محافظة مصرية، يتكون من مستشار عسكري ومجموعة من المساعدين، يتم تعيينهم بقرار من وزير الدفاع، ومكن البرلمان المستشار العسكري من صلاحيات مدنية واسعة، تشمل المساهمة في المتابعة الميدانية الدورية للخدمات والمشروعات الجاري تنفيذها، والتواصل الدائم مع المواطنين في إطار الحفاظ على الأمن القومي، وبدخول هذا القانون حيز التنفيذ، يكون زعيم الانقلاب في مصر قد خص كل محافظة بحاكم عسكري، مع فريق كامل من العسكريين المساعدين، ما يعني أن السيسي لم يكتف بعسكرة المركز، بل عمم العسكرة على جميع أنحاء مصر. في الأثناء مازالت بعض الأوبئة المتونسة تشيد بالمشير السفاح وتستعمل حرية تونس وديمقراطيتها في التسويق للعسكرة و الإجرام والمجازر الجماعية، مازالت هذه الفيروسات التي ابتلتنا بها المقادير تبشر بتوسيع تجربة الاجرام المصرية الى ليبيا ومنها إلى تونس.. مازلنا نتصارع معهم، نندبهم للحياة فيقترحون علينا الموت الجماعي! مازلنا ندفعهم الى الصلح مع الهواء والماء والطبيعة وما زالوا يصرون على ارتشاف النفايات والقاذورات.. ويغضبون جدا لأننا لا “نكرّعوا” معهم! نصرالدين السويلمي

      أكمل القراءة »
    • Rached Gannouchi et la controverse du personnage

      Rached Gannouchi  (R G) est le chef du parti islamiste tunisien, né à El Hamma au sud de la Tunisie a entamé une carrière politique, dès son  jeune âge, admirateur du nasserrisme ,  mutant  en militant islamiste après s’être convaincu que l’islam est un mouvement de libération. RG ne s’arrêta pas là, il ira plus loin et découvre que l’islam ne se contredit pas  avec la démocratie Ils sont loin d’être incompatibiles, attitude qui fût fortement critiquée par les conservateurs . RG ne s’est pas contenté de la théorisation mais il a eu l’honneur de mettre en œuvre ses écrits et a réussi à allier entre la pensée et le politique. Cette alliance qui fût accompagnée par un militantisme  qui lui a coûté l’emprisonnement et l’exil. Il regagna son pays après la destitution de Ben Ali et participa  à l’activation de la transition démocratique et l’unification des rangs des tunisiens à  travers la loi de réconciliation Il s’est également distingué par l’exercice d’une diplomatie populaire et parlementaire exceptionnelle, Activité  qui a embarrassé ses adversaires politiques. Au sien de son parti RG demeure le leader en dépit de certains conflits et désaccords avec d’autres membres dont certains veulent assurer la relève…

      أكمل القراءة »
    • من قال لماكرون أن تركيا تهدد أمن تونس؟!!!!!!

      من قال لماكرون ان تركيا تهدد أمن تونس وتطلب مساعدة رئيس فرنسا، حتى يخرج ويقول ذلك في ندوة صحفية مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل؟! هل يجرؤ ماكرون على قول ذلك عن الجزائر مثلا، بل هل كان يجرؤ ماكرون أن يقول ذلك عن تونس المرزوقي أو تونس السبسي؟! من ذا الذي يهب تونس لماكرون؟ من يفوت في بلادنا لتناور بها فرنسا؟ وتستعملها في تصفية حسابات ثقافية تاريخية مع الكيان المسلم في قلب القارة المسيحية من تحدث مع ماكرون على إنفراد وأوحى له أن تركيا تهدد أمن تونس؟!!! لماذا يصر الرئيس التونسي على التحرش بتركيا وليبيا، لماذا يسمح لماكرون باستعماله في ندوة صحفية لإيصال رسائل استعمارية، ثم يسمح له مرة أخرى بالحديث عن تونس المستضعفة الخائفة من تركيا؟!!!! ثم لماذا يبالغ قيس سعيد في استفزاز البلد الصديق المسلم الذي أيد ثورتنا ودعم جيشنا في حربه على الإرهاب، لماذا يستضيف وزير خارجية اليونان ويسمح له بإطلاق رسائل مبطنة حول تركيا وأخرى صارخة حول ليبيا، ثم والأهم لما يعقد وزير خارجية اليونان وثلة من مساعديه يوم 11 جويلية ندوة مع وزير خارجية الإمارات وفريقه للتباحث حول الملفات الإقليمية، ثم يجري معه مكالمة أخرى يوم 26 جوان قبل أن يأتي إلى لقاء قيس سعيد؟!!!!!!!! لماذا يوسوس اليسار المتطرف الى رئيس الجمهورية، ماذا يفعل اليسار الاستئصالي…

      أكمل القراءة »
    زر الذهاب إلى الأعلى
    إغلاق