رأي

    • Rached Gannouchi et la controverse du personnage

      Rached Gannouchi  (R G) est le chef du parti islamiste tunisien, né à El Hamma au sud de la Tunisie a entamé une carrière politique, dès son  jeune âge, admirateur du nasserrisme ,  mutant  en militant islamiste après s’être convaincu que l’islam est un mouvement de libération. RG ne s’arrêta pas là, il ira plus loin et découvre que l’islam ne se contredit pas  avec la démocratie Ils sont loin d’être incompatibiles, attitude qui fût fortement critiquée par les conservateurs . RG ne s’est pas contenté de la théorisation mais il a eu l’honneur de mettre en œuvre ses écrits et a réussi à allier entre la pensée et le politique. Cette alliance qui fût accompagnée par un militantisme  qui lui a coûté l’emprisonnement et l’exil. Il regagna son pays après la destitution de Ben Ali et participa  à l’activation de la transition démocratique et l’unification des rangs des tunisiens à  travers la loi de réconciliation Il s’est également distingué par l’exercice d’une diplomatie populaire et parlementaire exceptionnelle, Activité  qui a embarrassé ses adversaires politiques. Au sien de son parti RG demeure le leader en dépit de certains conflits et désaccords avec d’autres membres dont certains veulent assurer la relève…

      أكمل القراءة »
    • من قال لماكرون أن تركيا تهدد أمن تونس؟!!!!!!

      من قال لماكرون ان تركيا تهدد أمن تونس وتطلب مساعدة رئيس فرنسا، حتى يخرج ويقول ذلك في ندوة صحفية مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل؟! هل يجرؤ ماكرون على قول ذلك عن الجزائر مثلا، بل هل كان يجرؤ ماكرون أن يقول ذلك عن تونس المرزوقي أو تونس السبسي؟! من ذا الذي يهب تونس لماكرون؟ من يفوت في بلادنا لتناور بها فرنسا؟ وتستعملها في تصفية حسابات ثقافية تاريخية مع الكيان المسلم في قلب القارة المسيحية من تحدث مع ماكرون على إنفراد وأوحى له أن تركيا تهدد أمن تونس؟!!! لماذا يصر الرئيس التونسي على التحرش بتركيا وليبيا، لماذا يسمح لماكرون باستعماله في ندوة صحفية لإيصال رسائل استعمارية، ثم يسمح له مرة أخرى بالحديث عن تونس المستضعفة الخائفة من تركيا؟!!!! ثم لماذا يبالغ قيس سعيد في استفزاز البلد الصديق المسلم الذي أيد ثورتنا ودعم جيشنا في حربه على الإرهاب، لماذا يستضيف وزير خارجية اليونان ويسمح له بإطلاق رسائل مبطنة حول تركيا وأخرى صارخة حول ليبيا، ثم والأهم لما يعقد وزير خارجية اليونان وثلة من مساعديه يوم 11 جويلية ندوة مع وزير خارجية الإمارات وفريقه للتباحث حول الملفات الإقليمية، ثم يجري معه مكالمة أخرى يوم 26 جوان قبل أن يأتي إلى لقاء قيس سعيد؟!!!!!!!! لماذا يوسوس اليسار المتطرف الى رئيس الجمهورية، ماذا يفعل اليسار الاستئصالي…

      أكمل القراءة »
    • نصر الدين السويملي أكثر الأشياء التي ظلّ الرئيس التونسي قيس سعيّد وفيّا لها هو خطابه الغامض العائم الحمّال القابل للاستعمال هنا وهناك، في الشرّ وفي الخير، في البناء وفي التدمير، في الديمقراطيّة وفي اللجان الشعبيّة. لذلك لا داعي للخوض في قراءات لا طائل منها لأنّ الرئيس عادة ما يصنع لخطاباته الكثير من النوافذ والكثير من الأبواب ليتسنّى له الخروج من الباب أو النافذة التي تنسجم مع المستجدّات والمتطلّبات. لا يمكن التركيز على حيثيات الاستقبال فتلك بروتوكولات درجت عليها باريس، ثم أن الأهداف الفرنسية أكبر بكثير من تسجيل النقاط المعنوية، أو تقزيم الطرف التونسي، نحن بصدد دولة نهمة إلى التكسب المادي والثقافي، دولة تحسن تسليع مستعمراتها السابقة وهي تعمل على ذلك حين كانت هناك بعتادها وحين سحبت عتادها وتركت عبادها! أمّا ما يمكن التركيز عليه هو خطاب ماكرون، لكن قبل ذلك علينا أن نستحضر مناخات خطابات المجاملة والمراعاة، فالدول المنسجمة لا تطرح في الكلمة المتبادلة أو الخطابات الثنائيّة البروتوكوليّة،لا تطرح ما يتعارض أو يصادم أو يحرج الضيف أو المضيف، تلك تقاليد ماضية، ويمكن ان تحدث الخروقات عندما تكون المصالح متضاربة والحرب الكلاميّة على أشدّها، لكن ماكرون خرج عن هذه التقاليد واستعمل الزيارة والرئيس التونسي لتوجيه رسائله إلى حكومة الوفاق وإلى تركيا، ولا نعتقد أنّ الرئيس الفرنسي اعتمد عنصر المباغتة ووضع ضيفه…

      أكمل القراءة »
    • كثيرون تساءلوا عن السرّ الذي يكمن وراء النبرة العالية التي تحدث بها السيد رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ في حواره الأخير مع قناة التاسعة، وهل ينطلق من تقديرات سياسية واقتصادية واجتماعية صلبة، أم أنه بنى خطابه على تهويمات لا علاقة لها بالواقع..

      أكمل القراءة »
    • قفراش للإعلام المصري: حراك 14 جوان نجح والسلطة قامت باعتقال 40 من قيادات الاعتصام

      قامت إحدى قنوات الانقلاب في مصر الجمعة 19 جوان باستضافة المدعو منذر قفراش، وقالت المذيعة “معنا على الهاتف السيّد منذر قفراش رئيس جبهة إنقاذ تونس”، ثمّ سألته :”ما الذي حدث، هل فشل هذا الحراك كما تدّعي أبواق الإخوان أم ماذا؟” فأجاب قفراش” هذا الحراك كان ناجحا بكلّ المقاييس، كان ناجحا في إطار الخطّة التي رسمناها، الشرطة انتشرت في كلّ مكان ومنعت المتظاهرين من الوصول إلى ساحة باردو، وقامت باعتقال 40 من القيادات المنظّمة للاعتصام، ووقع الترهيب والتهديد بالسجن، والسلطة كانت تعلم أنّ 20 ألف شخص كانوا سيحضرون، وهذا الرّقم يفزع الإخوان، والنّهضة كانت تعلم الــ 20 ألف سيلتحق بهم مليون أو مليون ونصف، وهذا يعني حلّ البرّلمان، وحلّ البرّلمان يعني سقوط النّهضة نهائيّا. وقال قفراش نحن اليوم نتباحث مع كلّ القوى السياسيّة، وأنّ المرحلة القادمة سنغيّر فيها الاعتصام ليصبح أمام مقرّ حركة النّهضة وأمام قصر الرّئاسة بقرطاج، ونحن نحذّر حركة النّهضة أنّها إن واصلت منع الاعتصام فإنّنا غير مسؤولين عن العنف الذي سينجرّ عنه. *لماذا نتحدّث عن شخصيّة كلونيّة تهريجيّة مثل قفراش؟ في الحقيقة الحديث عن هذا الكراكوز جاء للحثّ والتحفيز! نطمئن أبناء ثورتنا أنّ الإفلاس الذي وصلت إليه القيادة المركزيّة للثوّرة المضادّة في أبو ظبي ومكاتبها الفرعيّة في القاهرة والرّياض وبعض الجيوب الأخرى، هذا الإفلاس لم يسبق أن بلغه محور…

      أكمل القراءة »
    • باكستان تقوم بنصب أول تمثال لأرطغرل في لاهور وتستعد لنصب آخر.. خان الذي لا يتنكر لأصله..

      نصرالدين السويلمي يبدو أن الدراما باتت تلعب الادوار المتقدمة في بناء أو هدم وعي الشعوب، هذا ما اثبته التأثير الكبير لمسلسل “قيامة أرطغرل” في باكستان، اين شهدت مدينة لاهور تركيز اول تمثال لوالد مؤسس الدولة العثمانية، كما اكدت السلطات أنها قامت بإعداد تمثال آخر لأرطغرل سيتم نصبه قريبًا. التاثير لم يتجل في نصب التمثال، بل في موجة الاعتزاز التي خلفها المسلسل في صفوف الشباب، ما دفعهم الى الاقبال على تقليب صفحات التاريخ الاسلامي، بعد ان استغرقتهم الصورة الغربية ودعايتها الموجهة. وكان رئيس الوزراء الباكستاني اثنى على المسلسل التركي ، وأكد انه “سيجعل شبابنا يتعلمون بشأن الأخلاق والتاريخ الإسلامي.. إنها سلسلة مثيرة للاهتمام، تعرض الثقافة والتاريخ الإسلامي.. فيه الرومانسية، والتاريخ، والأهم من ذلك فيه القيم الإسلامية، وسيكون من المفيد تعليم شبابنا تاريخ الإسلام وقيمه.. حضور المسلسلات التركية في باكستان، جاء في الوقت الذي أضرت فيه إنتاجات هوليوود وبوليوود، بالثقافة والقيم الأخلاقية في البلاد. ورغم أن رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان تحول الى نجم عالمي للعبة الكريكيت، ودرس في بريطانيا وتخرج من جامعة اكسفورد “سياسة – اقتصاد” وتزوج بفتاة بريطانية وعاش في بريطانيا، إلا أنه لم يتنكر الى تقاليد مجتمعه وهويته وتاريخه، على خلاف الكثير ممن عاشوا في بلدانهم وتسببت بعض الكتب أو الافلام في مسخهم تماما، فتحولوا الى خصوم اشداء لتاريخهم ودخلوا…

      أكمل القراءة »
    • رسالة من رئيس تحرير جريدة الشّروق الدّكتور بوسيافة إلى أزلام خليفة حفتر في تونس..

      نصرالدّين السويلمي عندما قال القيادي في حركة النّهضة سمير ديلو أنّ “رصيدكم لا يسمح بذلك”، كان يعني أنّ كلّ رصيدكم انتهى! كلّه بلا استثناء، صحيح هو لم يتوسّع لكنّه كان يعني رصيدهم الأخلاقي والوطني والمصالحي وحتى التآمري، لم يكن يعني عبير لوحدها! لا أبدا أبدا.. تلك سحابة صيف عابرة، ظاهرة متشنّجة، زعڨاڨة ستمرّ ويطويها النّسيان، وحدهم أصحاب الذّاكرة الضعيفة المنخورة، يعتقدون أنّ كوفيد سيعمّر دهرا، هم لا يدركون أنّ كوفيد هو السّلالة السّابعة من كورونا، ذهبت كلّها وانحصر بعضها بشكل كبير، كذلك سيذهب هذا الكوفيد المنتن في ألفاظه وكيانه… كان سمير يعني قوافل الرّقيق التي وهبت نفسها إلى كوفيدة عابرة فانية. قالها سمير وها هو رئيس تحرير جريدة الشّروق والمحلّل الجزائري الدّكتور رشيد ولد بوسيافة يقولها، يشير إلى قطيع الذلّ في تونس بنهاية حفتر، ثمّ يؤشّر لهم بذكاء إلى وجهة الموقف الجزائري، بعد كلّ هذه التوضيح، وحده الهوش.. الأنعام.. البكمة.. وحدهم سيظلّون ينتظرون عودة المشير خليفة شمشون حفتر من هزيمته، ليوفّر لهم كميّة من الأحذية العسكرية يلعقونها ويبالغون في لعقها، إنهم ينحّون شوقهم إلى اللّعق، يلعقون بغزارة! يطّيرون وحشة.. ثمّ بعد ذلك سيذهبون إلى العلفة. * نصّ الدّكتور بوسيافة كما ورد في جريدة الشّروق الجزائريّة “لأول مرة في التّاريخ يقوم الطّرف المهزوم في المعركة برسم خارطة طريق لما بعد الحرب…

      أكمل القراءة »
    • الإدارة العامة للسجون والإصلاح ترد على عبير موسي

      محمد بن رجب يبدو أن عريضة عبير الخاصة بليبيا والمصطفة حفتريا والتي فشلت في الحصول على الأصوات المطلوبة قانونيا في البرلمان وان تمريرها كان يمكن أن تورط تونس في محور الإمارات والسعودية ومصر وسلطنة عمان الساعية إلى قتل الثورة التونسية ودعم الرافضين للثورة من أهل تونس ..قد خرجت من البرلمان وحولها جماعة يبدو أنهم من أنصار عبير ( هذا إن لم تكن هي الداعية إليها ) تحولت إذن الى عريضة خارج البرلمان برغبة من الموقعين عليها لتصبح شعبية وقد بدأ البعض بالترويج لها عبر المواقع الإعلامية الاليكترونية ..وقد بلغتني نسخة وقع عليها عدد من المواطنين لا أعتقد أنهم ليسوا من أنصار عبير والواضح أن الجماعة يريدون مني أن أوقع عليها . ولذا قررت أن أتوجه إلى أصحاب العريضة ومن يقف وراءها أو خلفها أو أمامها وأقول : هذه العريضة بدأت بالاستناد إلى قرارات البرلمان العربي الذي يثمن الحرب على الشعب اليمني الذي يعاني الويلات والدماء والفقر والمذلة منذ سنوات بسبب ما تفرضه السعودية والإمارات على اليمن وشعبها ..مع العلم أن الإمارات تحتل جنوب اليمن منذ ثلاث سنوات على الأقل . أولا إن البرلمان العربي لا قيمة له تماما سياسيا و ديبلوماسيا فهو نوع من الجمعيات التي لا تتجاوز كونها ودادية بين البرلمانيين العرب..وهي ليست منظمة فعالة ومع ذلك تهيمن عليه…

      أكمل القراءة »
    • #غنوشي_لست_وحدك.. مسيرة قائد شجاع

      عجمي الوريمي المسيرة السياسية لراشد الغنوشي الرئيس الحالي لمجلس نواب الشعب التونسي، طويلة وثرية لا تكاد تشبهها مسيرة أي سياسي من رفاقه ومنافسيه، ويصعب اختصارها في بعض الوقائع أو بعض المحطات. الرجال في المواقف والأسلوب، فكيف كانت مواقف الغنوشي وأسلوبه في التعاطي مع الواقع السياسي والقضايا الوطنية والقومية والعالمية؟ وهل كان تابعا فكريا أو مسايرا سياسيا لجهة ما منذ دخوله معترك العمل الدعوي والسياسي؟ أم كان شخصية فذة حاملة لمشروع؟ وما هو مشروعه؟ وكيف بلوره وبشر به وأنزله على أرض الواقع؟ الغنوشي ابن بيئته وقد نشأ في بيت محافظ وغير منغلق، يحترم العلم والعلماء، وتفتح وعيه على خيرة النخبة من العرب والغرب، وعلى انقسام في الموقف من المستعمر الفرنسي وحركة النضال من أجل الاستقلال، وطريقة الوصول إليه، وتحقيقه، واستكماله. وانصرف بوجدانه وفكره إلى دعوة الاستقلال تماما غير منقوص، وإلى مجتمع ناهض بهويته العربية الإسلامية، كما في الثورتين المصرية والجزائرية. وفي سبيل أن يشترك في تحقيق ذلك، قاده  قدره وقدماه إلى عاصمة الأنوار باريس وإلى عاصمتي العروبة القاهرة ودمشق.   وقد كان الزمن ناصريا وكان عبد الناصر عنوان العرب والعروبة  في عالم يطوي المرحلة الاستعمارية، ويدشن مرحلة السيادة والاستقلال متخبطا في خياراته الاقتصادية والتنموية والثقافية، معتمدا منهج التجربة والخطأ، يمسي ويصبح على القلاقل والاضطرابات والانقلابات والبطولات والخيانات.   لم يطل إعجاب…

      أكمل القراءة »
    • نصرالدين السويلمي

      نصرالدين السويلمي اكد الغنوشي في حوار ستبثّه اليوم الاثنين قناة نسمة، على تزامن علاقة الجوار والاخوة بيننا وبين ليبيا مع المصالح المتبادلة، وقال في هذا الغرض أن علاقة تونس بليبيا علاقة جوار وعلاقة حيوية على المستوى الامني والاقتصادي، وأن الجميع يتطلع إلى ليبيا كسوق مستقبلية يستفيد منها الفلاح والسياحي والعامل والمقاول ورجل الاعمال، واولى بتونس ان يكون لها نصيب الأسد في ذلك، وشدد زعيم النهضة على ضرورة المواقف الايجابية لمّا يتعلق الأمر بمصالح تونس” ليس هناك حياد سلبي اذا تعلق الامر بمصالح تونس، هناك حياد ايجابي”. فيما أكد الغنوشي على حتمية التعديل الحكومي الذي يراعي نتائج الانتخابات التشريعية 2019،” ضرورة تعديل الحكومة وفق مصلحة تونس ومن أجل مشروع ينقذ تونس نحن في ديمقراطية ناشئة تفرض توافق الأحزاب الاولى الفائزة انتخابيا بهدف تحقيق الاستقرار البرلماني والحكومي وخدمة التونسيين”. وحول العلاقة مع رئيس الجمهورية اكد رئيس المجلس التشريعي، انها جيدة مع وجود بعض الإشكاليات المطروحة والتي تتعلق بكيفية تحقيق وحدة الدولة في ظل تعدد الشرعيات والسلط مركزيا و محليا. ثم ذكّر الغنوشي بأهمية المؤتمر القادم للنهضة، وان مؤسسات الحركة ماضية في أشغالها حتى يكون المؤتمر في اقرب الآجال، وشدد على أن القانون فوق الجميع والمؤتمر سيد نفسه.  

      أكمل القراءة »
    زر الذهاب إلى الأعلى
    إغلاق